اليورو سيعادل 3 دنانير تونسية سنة 2020

في تقريرنشره المعهد العربي لرؤساء المؤسسات مؤخرا ، رسم فيه المعهد صورة قاتمة عن الوضع الاقتصادي للبلاد. بعنوان «العجز في المالية العامة، ومتطلبات التمويل الحالية في العملات الأجنبية وتأثيرها المحتمل على انخفاض قيمة سعر صرف الدينار.»

أشارالتقريرالى صعوبة الوضع الاقتصادي والافاق السلبية التي تنتظر القطاع جراء انهيار قيمة الدينار في السوق البنكية مقارنة باليورو والدولار حيث انخفضت قيمة الدينار في السوق المداولة بين البنوك إلى 8 % , فضلا عن القلق من العجز غير المسبوق في الحساب الجاري, هذا وقد ارتفعت قيمة الدولار في الوقت الذي استقر فيه اليورو بعد ما عرف انخفاضا غير مسبوق في الأسبوع الفارط.

و بحكم ارتباط السوق بالتونسية بدول الاتحاد الأوروبي فإن النمو الاقتصادي السنوي لتونس مترابط ومتزامن مع شركاء تونس التجاريين الأساسيين الأوروبيين، فدول الاتحاد الأوروبي تعتبر الشريك الأكبر لتونس. فجل صادرات الدولة التونسية توجه إلى الاتحاد الأوروبي والتي قدرت ب73.9 % من صادراتها ويؤكد التقرير هذا الارتباط بتأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وانخفاض قيمة اليورو مقابل الدولار والذي بدوره أثر سلبا في قيمة الدينار التونسي .

ومع نهاية 2015 إلى حدود نهاية جوان 2016 فإن الدينار التونسي شهد تراجعا أمام اليورو....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا