أمني مصاب في أحداث بن قردان : إن لم أستشهد اليوم فسأستشهد غدا من أجل تونس !

خلفت أحداث بن قردان الأخيرة إلى جانب الشهداء، عددا من الجرحى، من بينهم عون الشرطة محمد أميّن الصميتي المصاب على مستوى الساق والمقيم بإحدى المصحات الخاصة بجرجيس .

تحدث محمد أمين الذي أظهر قوة وتماسكا شديدين، ساعات قليلة بعد خروجه من غرفة العمليات، وقال « إن لم أستشهد اليوم، فسأستشهد غدا من أجل تونس..».

وأكد الصميتي، أنه تعرض لطلق ناري من سلاح رشاش على مستوى رجله، أثناء مواجهات مباشرة مع الإرهابيين في بنقردان في اليوم الأول من العملية التي شهدتها المدينة، إلا أن إصابته لم تثنه عن مواصلة المواجهات وإفراغ مخزن سلاحه في أعداء الوطن، قبل أن يتدخل زملاؤه لإسعافه. وختم الصميتي حديثه «تونس أمانة في رقابنا، وستبقى آمنة بإذن الله».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499