الترجي الرياضي: الجماهير تدعم معين... والهيئة تراسل بن يحيى اعترافا منها بالجميل

شرع أمس الترجي في إعداد العدة للقاء القاري الذي سيجمعه يوم الثلاثاء 23 من الشهر الحالي بداية من الساعة الخامسة على

أرضية ملعب رادس بممثل كرة القدم الانغولية لحساب إياب نصف نهائي كاس رابطة الأبطال حيث سيكون الفريق مطالبا بتحقيق الانتصار بفارق لا يقل عن هدفين لتجاوز عثرة لقاء الذهاب بلوندا حيث انهزم زملاء شمام بهدف نظيف وضمان مقعد في الدور النهائي.

مهمة صعبة في ظل أجواء متوترة نظرا للنتائج السلبية التي حققها الفريق بهزيمة في رابطة الأبطال وتعادل في سباق البطولة أمام الملعب التونسي تلته هزيمة بثنائية نظيفة أمام النادي الصفافسي استوجبت تدخلا سريعا من الهيئة المديرة التي وجدت في رحيل بن يحيى الحل الأنسب لإعادة الأجواء إلى الاستقرار بعد وجود شبه إجماع من اللاعبين أن النتائج السلبية وخاصة تراجع أدائهم يعود وبدرجة أولى إلى انعدام سبل التواصل مع مدربهم وبالتالي وجود إشكال معنوي أكثر منه فني وتكتيكي.

لهذا السبب غادر بن يحيى
قرار رحيل بن يحيى وإن كان يطبخ على نار هادئة منذ الانسحاب من سباق البطولة العربية على يد الاتحاد الاسكندري المصري إلا أن الهيئة أرادت منح الأخير فرصة إضافية خاصة وأن الفريق أمام منعرج حاسم يستوجب الكثير من الاستقرار والكثير من التركيز حيث يتعلق الأمر بشهر حاسم قاريا بلعب ربع نهائي رابطة الأبطال أمام النجم ثم دربي صغير أمام الملعب التونسي والكلاسيكو أمام النادي الصفاقسي كان القطرة التي أفاضت الكأس ودفعت الهيئة للوقوف في صف اللاعبين بعد رفض بن يحيى أي تدخل في عمله وأي نصائح حول كيفية تواصله من اللاعبين سواء من رئيس النادي أو بعض المسؤولين وبقية الإطار الفني.

مسؤولية كبيرة
غياب متسع من الوقت لإيجاد البديل القادر في الدخول مباشرة في صلب الموضوع وإعداد الفريق بدنيا وخاصة ذهنيا دفع برئيس النادي إلى تسليم مهام قيادة المجموعة إلى المدرب المساعد معين الشعباني نظرا لدرايته بكل صغيرة وكبيرة تتعلق بالمجموعة إضافة إلى علاقته المميزة باللاعبين حيث باشر أمس الشعباني مهامه بصفة رسمية في انتظار أول اختبار رسمي يوم 23 من الشهر الحالي قد يفتح الأبواب أمامه لكتابة اسمه بأحرف من ذهب إذا استطاع كسب ثقة الإطار الفني وضمان مقعد في النهائي.

استقرار في بقية المهام
رحيل بن يحيى مع منح الثقة للمدرب المساعد معين الشعباني تزامن مع استقرار في مهام بقية عناصر الإطار الفني بمنح الثقة لمجدي التراوي الذي سيكون المدرب المساعد الأول للشعباني بعد أن كان يشغل خطة مدرب مساعد ثان مقابل مواصلة عثمان النجار مهامه كمدرب مختص في التقييم والمتابعة والناصر شوشان في خطة مدرب حراس ومحمد صبري البوعزيزي وأيمن المثلوثي في الإعداد البدني.

الجماهير تدعم معين
اعتبار البعض التعويل على الشعباني مجازفة من رئيس النادي نظرا لقلة خبرة الأخير في عالم التدريب وخاصة على الصعيد القاري لم يمنع جماهير الأحمر والأصفر من الترحيب بقرار رئيسها ودعم مدربها الشاب معين الشعباني الذي اعتبرته قادرا على كسب الرهان نظرا لما اكتسبه من خبرة بعد احتكاكه على امتداد موسمين بالعديد من الأسماء البارزة في ميدان التدريب على غرار عمار السويح وفوزي البنزرتي والمنذر الكبير إضافة إلى خالد بن يحيى.

ماذا عن عمار؟
سبق أن اشرنا إلى أن الهيئة المديرة للترجي شرعت في ربط قنوات الاتصال والتواصل مع بعض الأسماء قبل أن تضع ثقتها في الشعباني ولعل احد ابرز هذه الأسماء المدرب السابق عمار السويح الذي تؤكد المعلومات التي بحوزتنا لقاءه عشية الثلاثاء برئيس النادي لدراسة إمكانية إشرافه على الفريق الأمر الذي قد يكون قد اجل لأسباب لا تزال محل تكتم من الهيئة المديرة للترجي التي قد تكون تبحث عن الاستقرار وعدم المجازفة باستقدام عمار في وقت حساس قد يجعله عاجزا على مواصلة المهام إذا عجز الفريق على ضمان بطاقة التأهل إلى النهائي وراء التراجع على التعاقد معه أو تأجيل التحاقه.

وضعية صعبة لليعقوبي وبن محمود
رحيل بن يحيى وإن كان سيسعد بعض اللاعبين الذين سبقوا أن أكدوا لرئيس النادي عدم ارتياحهم مع مدربهم في ظل انعدام سبل التواصل إلا انه قد يزعج اخزين وتحديدا الثنائي المنتدب مؤخرا في محور الدفاع بطلب من بن يحيى محمد علي اليعقوبي الذي كان أداؤه متواضعا للغاية في لقاء الملعب التونسي والنادي الصفاقسي بما يجعل إمكانية التعويل على خدماته لخلافة المتغيب شمام في إياب نصف نهائي رابطة الأبطال أمرا مستبعدا وزميله أيمن بن محمود الذي لم يقدم بدوره الكثير رغم منحه أكثر من فرصة وتجدر الاشارة أن نفس الإشكال عاش على وقعه الثنائي الحرباوي وغراب اللذين طالب بن يحيى بانتدابهما خلال تجربة سابقة له مع الترجي ليكون رحيله وراء مغادرتهما الفريق بعد عجزهما على تقديم الإضافة.

المائوية في البال
ضمان الترجي في مناسبة أولى بطاقة لعب ربع نهائي رابطة الأبطال ثم وضع قدم في نصف النهائي جعل تركيز الجماهير موجها على المسابقة القارية في الوقت الذي تواصل لجنة الإعداد لموسم المئوية عملها لتكون الاحتفالات في قيمة وعراقة شيخ الأندية التونسية وفي هذا الإطار تم تحديد السبت المقبل موعدا للإعلان رسميا على برنامج المائوية الذي من المنتظر أن يتضمن لقاء من الحجم الكبير أمام الفريق العاصمي الفرنسي بي اس جي.

الهيئة تشكر بن يحيى
نبقى مع ملف ابن الدار خالد بن يحيى حيث تقدمت الهيئة المديرة وعلى رأسها رئيس النادي حمدي المؤدب بالشكر الجزيل لخالد بن يحي على العمل الذي قام به طوال الفترة التي أشرف فيها على أكابر فريق كرة القدم والجدية التي اتسم بها في أداء مهمته مشيرة إلى النجاحات التي حققها كالتتويج ببطولة الموسم الماضي والتأهل إلى الدور النصف النهائي لرابطة الأبطال الإفريقية.

كما أكدت الهيئة المديرة في رسالتها لبن يحيى أن التغيير الحاصل على مستوى الإطار الفني لا يعد بالمرة تشكيكا في كفاءتة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499