قضاء

احتجاجا منهم على تغيب المنسوب إليهم الانتهاكات، قرر الضحايا والشهود في مابات يعرف بملف

في ظل مرحلة الانتقال الديمقراطي الذي تعيش على وقعها البلاد منذ أكثر من سبع سنوات ومع مرور كلّ سنة

قرر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بالقصرين إصدار بطاقة إيداع بالسجن في شأن المشتبه في تورطه في عملية اضرام النار في

مرّت أربعة أشهر على تاريخ نشر الحركة القضائية 2018 - 2019 من قبل المجلس الأعلى للقضاء بعد تأخر بشهر

أثار التقرير السنوي الواحد والثلاثين لدائرة المحاسبات الذي نشر مؤخرا ردود أفعال مختلفة لما تضمنه

عاد ملفا التآمر على أمن الدولة ووضع النفس تحت تصرّف جيش أجنبي زمن السلم المتعهّد بهما القضاء

مع بدء العدّ التنازلي لانتهاء مهامها فإن هيئة الحقيقة والكرامة تحاول استكمال الحدّ الأقصى من المطلوب منها

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499