قضاء

تمّ ، مساء أول أمس الأحد، العثور على جثة المواطن الذي قامت عناصر إرهابية بجبل عرباطة من

في الوقت الذي يتواصل فيه صمت الحكومة تجاه ملف قائمة شهداء ومصابي الثورة الذي لا يزال في رفوفها منذ ما يزيد عن السنة فإن حالة من

أحيل أول امس الجمعة الموافق لـ19 افريل الجاري، إمام خمس بجامع عقبة ابن نافع بمنطقة بئر مشارقة من ولاية زغوان على أنظار النيابة العمومية

أذنت النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب بفتح بحث قضائي في واقعة ذبح مواطن تونسي بجبل عرباطة بقفصة ،

تواصل التصعيد في ما يتعلّق بواقعة الاعتداء على رئيس الفرع الجهوي للمحامين بجندوبة فيصل النقاطي حيث دخل هذا الأخير

ملف العلاقة المتوتّرة بين الأمن والمحاماة ما انفكّ يظهر في كلّ مرّة على السطح ويطرح جملة من التساؤلات حول

تخلت المحكمة الابتدائية بقفصة عن ملف ذبح مواطن بجبل عرباطة لفائدة القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، باعتباره

أجّلت الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في قضايا الفساد المالي، من جديد، النظر في

شرعت اللجنة الانتخابية صلب مجلس نواب الشعب منذ فترة في عملية فرز الترشحات لعضوية هيئة حقوق الإنسان

اجلت الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس النظر في القضية التي كان قد رفعها

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499