مرّ أسبوع على إحالتها إلى رئاسة الحكومة: القضاة ينتظرون نشر الحركة القضائية بالرائد الرسمي

ككل سنة قضائية جديدة فإنه قبل عودة مرفق العدالة الى استئناف نشاطه تجرى حركة قضائية تشمل عددا من القضاة من مختلف الرتب ممن تقدموا بمطالب في النقل أو الترقيات أو خطط وظيفية ، فمنذ 7 أوت أعلنت الهيئة الوقتية للإشراف على القضاء العدلي باعتبارها المسؤولة

عن المسار المهني للقضاة في انتظار إنشاء المجلس الأعلى للقضاء عن الحركة القضائية لسنة 2016 .

حركة كانت لها خصوصياتها وفق ما صرحت به وسيلة الكعبي الناطقة الرسمية باسم الهيئة سابقا إذ قالت بأنها سجلت ارتفاع عدد الشغورات بالخطط القضائية في الرتبة الثالثة نظرا لبلوغ عديد القضاة سن التقاعد وإنهاء التمديد لعدد آخر إلى جانب الاستجابة إلى مطالب الاستقالة وكذلك الحاجة الملحة لتسديد الشغورات الناتجة عن فتح المحكمة الابتدائية بالقيروان وفرع للمحكمة العقارية بتطاوين وإحداث دائرتين جنائيتين بكل من ابتدائيتي المهدية وسليانة.

الإعلان عن نتائج الحركة القضائية لا يعني أنها نهائية وباتة بل هناك إجراءات وخطوات أخرى يتم اتخاذها وإتباعها طبقا للقانون المعمول به اذ تقوم الهيئة الوقتية للإشراف على القضاء العدلي بالإعلان ثم ترجمة الحركة وإعداد اللمسات الأخيرة الخاصة بها قبل إحالتها عبر ما يسمى بالأمر الجماعي إلى رئاسة الحكومة لتأذن بنشرها بالرائد الرسمي. خطوة قامت بها الهيئة منذ أسبوع تقريبا وتحديدا بتاريخ 30 أوت المنقضي اذ وجهت هذه الأخيرة مكتوبا رسميا إلى رئاسة الحكومة وبالتالي فقد استغرقت الهيئة أكثر من شهر لاستكمال إجراءات ما بعد الإعلان عن الحركة القضائية.

أسبوع مر على تسلم رئاسة الحكومة الجديدة مراسلة الهيئة والى حد كتابة هذه الأسطر لم تنشر الحركة بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية ولم....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا