بعد إحالة ملفهم على الدائرة الجنائية: موقوفو الجريصة منذ 8 أشهر يدخلون في إضراب جوع

كما هو معلوم شهدت عدد من ولايات الجمهورية منذ أشهر خلت سلسلة من الاحتجاجات المطالبة بالتنمية والتشغيل ،شباب الجريصة من ولاية الكاف خرجوا بدورهم للتعبير عن مطالبهم في مسيرة احتجاجية جابت شوارع المدينة ولكن سرعان ما تحولت إلى اشتباكات

وعمليات تخريب وحرق واقتحام استهدف مركز الأمن بالجهة.

أحداث عقبتها سلسلة من الإيقافات لعدد من المواطنين أصيلي المنطقة وذلك بتاريخ 28 جانفي 2016 وإيداعهم السجن المدني بولاية الكاف والى يوم الناس هذا يقبعون فيه دون محاكمة. ثمانية أشهر مضت على هذه الواقعة ،زمن مر فيه الملف بعدة خطوات أولها إيقاف 8 أنفار وإحالة القضية على أنظار فرقة القرجاني ومنها إلى قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس وفق ما أفادنا به طارق العبيدي محامي احد الموقوفين وهو ياسين الماجري.

قاضي التحقيق قرر في موفى جوان المنقضي ختم الأبحاث وإحالة الملف على الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بالكاف وذلك بتهمة تكوين عصابة والاعتداء على الأشخاص والممتلكات والعصيان المدني، والتي تصل عقوبتها الى خمس سنوات سجنا ، الملف الآن لدى دائرة الاتهام التي ستعين جلسة للنظر فيه وتتخذ قرارها إما بنقض ما قرره قاضي التحقيق وبالتالي إعادة الملف اليه مجددا لمواصلة الأبحاث أو إقراره وبالتالي إحالة الملف على الدائرة الجنائية ومحاكمة الموقوفين، قرار خلف استياء كبيرا في صفوف الموقوفين وعائلاتهم التسي نفذت وقفة احتجاجية في 18 افريل المنقضي مطالبة بالإفراج عن أبنائها الموقوفين ظلما باعتبارهم لم....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا