احالة رئيس مركز حرس مروري من أجل القتل على وجه الخطأ والفرار إثره والسياقة دون حصول على رخصة

أكّد فريد بن جحا الناطق الرسمي باسم محاكم المهدية والمنستير اليوم الأربعاء الموافق لـ25 جانفي 2023، تلقي الوحدات الأمنية في الجهة لإعلام

عن اكتشاف جثة ملقاة على الطريق العام بين منزل حياة وكركر من ولاية المنستير من طرف سائق شاحنة.

وانطلقت الأبحاث مرجّحة فرضية ''الشبهة الاجرامية'' قبل أن يتبيّن أن الوفاة ناتجة عن حادث مرور. وقال بن جحا إنّ الإصابات على مستوى رأس الضحية كانت توحي بأنّه تعرّض للاعتداء بآلة حادثة إضافة الى عدم وجود آثار فرامل على الطريق، وقد تم الاستماع للعديد من الشهادات من طرف قاضي التحقيق، قبل أن يكشف تقرير الطب الشرعي أنّ الضحية اصطدام بمادة صلبة وتم جرّها على أرضية صلبة، فتم فورا استبعداد فرضية القتل العمد والاتجاه نحو حادث المرور.
وأفادبن جحا في تصريح لـ"موزاييك اف ام" بانّه في اليوم الموالي لاكتشاف الجثة تقدّم رئيس مركز حرس مرور إلى قاضي التحقيق ليعلمه بانّه ارتكب حادثا عن عودته من مقر عمله ليلا، وانّه اصطدم بجسم صلب وكان يعتقد أنّه حيوان لأنّ الظلام كان حالكا لذلك واصل دون توقّف إضافة لعدم امتلاكه رخصة سياقة.
وقال بن جحا أن المعني بالأمر موقوف حاليا على ذمة الأبحاث، ويواجه تهمتي القتل على وجه الخطأ والفرار إثره والسياقة دون حصول على رخصة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا