من بينها شبهات «جوسسة» و«تبييض أموال»: الاحتفاظ بصحفي وموظفة بشركة انتاج سمعي بصري

أذنت النيابة العمومية بالمحكمة لابتدائية بتونس بالاحتفاظ برئيس تحرير موقع الكتروني وموظفة بشركة إنتاج بصري سمعي من أجل شبهات تعلقت بـ «الجوسسة» و»تبييض أموال».

قال الاستاذ مختار الجميعي ان النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس قد أذنت بالاحتفاظ بشخصين صحفي (رئس تحرير موقع الكتروني) وموظفة من اجل شبهات تعلقت أساسا بـ«الجوسسة» و»تبييض الأموال».
وأوضح الأستاذ الجميعي في تصريح لـ«المغرب»، بان ملف الحال قد شمل مواقع الكترونية اخبارية رأى الباحث انها تابعة لاحد السياسيين، وتبعا لذلك تمّ الاحتفاظ بصحفي وموظفة على ذمّة الأبحاث.
وأشار مصدرنا الى انّ لقضية الحال علاقة بما بات يعرف بملف «شركة انستالينغو»، الذي شمل أكثر من 6 أشخاص من بينهم صحفية وموظفون في الشركة ومسؤولون على الموارد البشرية بالشركة المذكورة، الا أن «البحث مستقل بذاته ومنفصل عن بقية الملفات الأخرى».
وقال الاستاذ الجميعي ان قضية الحال أنه تمت مباشرتها بناء على نتائج تدقيق مالي تضمنت وجود شبهات دفوعات مالية بدون سندات، وقد باشرت الفرقة الفرعية للابحاث الإجرامية بالقرجاني الابحاث في ملف الحال ومن المنتظر ان تشمل الابحاث بعض الاسماء الاخرى.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا