من أجل «الثلب والتشويه والادعاء بالباطل...»: تأجيل النظر في القضية المرفوعة ضدّ سامي الطاهري

أجلت الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس النظر في القضية التي رفعها رئيس مرصد «رقابة» عماد الدايمي

ضدّ الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري إلى شهر ديسمبر المقبل.
قررت الدائرة الجناحية السادسة بالمحكمة الابتدائية بتونس، امس الاثنين الموافق لـ22 نوفمبر الجاري، الاستجابة الى طلب لسان الدفاع بتأخير النظر في القضية المرفوعة ضدّ الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري الى جلسة 20 ديسمبر المقبل.
وكان عدد من اعضاء الهيئة الادارية الموسعة للاتحاد العام التونسي للشغل وممثلين عن نقابات، قد تجمّعوا صباح امس الاثنين امام مقر قصر العدالة بتونس قصد مساندة الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، الذي مثل امس الاثنين امام الدائرة الجناحية بالحكمة الابتدائية بتونس في اطار القضية التي كان قد رفعها ضدّه رئيس مرصد رقابة عماد الدايمي.
وفي كلمة القاها سامي الطاهري قبيل دخوله الى قاعة الجلسة بالمحكمة الابتدائية بتونس، أكد أن الشكاية التي قدمها عماد الدايمي ليست شخصية بل هي استهداف للاتحاد العام التونسي للشغل، خاصة وان الاستدعاء قد ورد الى مقر الاتحاد باسمه وصفته أمينا عاما مساعدا في المنظمة الشغيلة ولم يرد عليه الى مقر اقامته بمنزله.
وأوضح أنه عندما قام بالتعليق على تدوينة لعماد الدايمي استهدفت الاتحاد كان ذلك باعتباره متحدثا باسم الاتحاد ومكلفا بالإعلام في مكتبه التنفيذي ومكلفا بالدفاع عن مصالح المنظمة وصورتها.
ودعا الطاهري الى ضرورة فتح ملفات تمويل الجمعيات المشبوهة، مشددا على ان «محكمة المحاسبات قدمت تقريرا في هذا الخصوص لكنه لم يتم الى حد الآن فتح قضية التمويل الخارجي والجمعيات المشبوهة التي عبر ما يعرف بجمعيات خيرية تخفي وراءها جرائم خطيرة».
وكان عماد الدايمي قد رفع قضية ضد سامي الطاهري اتهمه فيها بالثلب والتشويه والادعاء بالباطل والاساءة للغير عبر شبكات التواصل الاجتماعي على خلفية تعليق للطاهري على صفحة الدايمي اشار فيه الى ان «آل الدايمي لصوص ومبيضو أموال» وذلك في إشارة الى تمويلات خليجية تلقتها جمعية تونس الخيرية التي يديرها شقيق عماد الدايمي.
من جهته استنكر عماد الدايمي «سعي الاتحاد لمحاولة الضغط على المحكمة، مؤكدا، أن شكايته ضد الطاهري شكاية حق عام لا علاقة لها بالاتحاد بها على خلفية ما اعتبره تعرضه وعائلته للاتهام بالباطل بتبييض الأموال.
وأكد في تدوينة نشرها في صفحته الخاصة على شبكة التواصل الاجتماعي «الفايسبوك» انه «لن يسمح بتحويل وجهة القضية وتسييسها».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا