المبلغة نوال المحمودي تكشف الجديد في ملف محاولة تسميمها: تقرير الطب الشرعي لـم ينف عملية تسميمي... وقد عُثر على مادة مشبوهة في قارورة الماء

عاد ملف ما عرف بمحاولة تسميم المبلغة عن ملفات فساد والمسؤولة السابقة بمركز المراقبة الصحية بالميناء التجاري بسوسة

نوال المحمودي الى الظهور على الساحة من جديد حيث كشفت هذه الاخيرة عن معطيات جديدة تتعلق بتقرير الطب الشرعي وبعد العثور في قارورة الماء الخاصة بها على مادة يشتبه في انها استعملت في محاولة التسميم ولمزيد من التفاصيل حول هذه المعلومات تحدثنا مع نوال المحمودي ،كما تحدثنا مع جابر الغنيمي الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بسوسة 1 لتسليط الضوء على آخر المستجدات قضائيا.
للتذكير فقد رفعت ضد نوال المحمودي شكاية في الثلب ونسبة امور غير صحيحة والاساءة للغير باستعمال الشبكة العمومية من قبل وزيرة الصحة السابقة سنية بالشيخ وقد مثلت المحمودي امام النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بأريانة ورفضت الادلاء بأي افادة في اطار تمسكها بقرار حماية مبلغ الذي تتمتع به وقد احيل الملف الى ابتدائية سوسة.
وكانت المسؤولة السابقة بمركز المراقبة الصحية بالميناء التجاري بسوسة نوال المحمودي قد بلّغت عن عدد من ملفات الفساد بالميناء التجاري المذكور من بينها صفقة القمح المسرطن وتجاوزات في مؤسسة صحية بالجهة الامر مما جعلها تتعرض الى الكثير من الضغوطات والهرسلة والتي صلت الى حدّ التهديد بالقتل وفق تدويناتها وتصريحاتها عبر فيدوهات مسجّلة على صفحتها الخاصة. نعود إلى واقعة الاشتباه في كونها تعرضت الى عملية تسميم فقد تعكرت الحالة الصحية لنوال المحمودي في ديسمبر المنقضي وتم نقلها الى قسم الاستعجالي بمستشفى سهلول بسوسة اين تلقت الاسعافات اللازمة وقد نفى مدير المستشفى شوقي حمودة أنها قد تعرضت للتسميم وذلك طبقا لتقارير الاطباء الذين عاينوها وقتها.
اليوم وبعد مرور اكثر من شهرين على الواقعة تحدثت نوال المحمودي عن معطيات جديدة وصفت بالخطيرة حيث اعلنت في تصريح لـ«المغرب» أن تقرير الطب الشرعي لم ينف انها تعرّضت الى محاولة تسميم لأن الامكانيات في تونس لم تسمح بالكشف عن المادة التي تم استعمالها وقالت في ذات السياق قبل ان اغادر المستشفى يوم تعكّر حالتي الصحية طلبت عرضي على الطب الشرعي لمزيد التثبت من شبهة التسميم وقد ظهرت النتائج مؤخرا ولم ينف التقرير هذه الفرضية باعتبار أن الامكانيات التقنية المتوفرة في تونس بخصوص علم السموميات لم تستطع الكشف عن ذلك ولكن ما صدمني أنني عثرت على قارورة الماء الخاصة بي مع جملة الاشياء التي تركتها في المكتب القديم وتم ارسالها لي، القارورة اختفت يوم الواقعة بعد نقلي الى المستشفى ولم تعثر عليها النيابة لمعاينتها والتي كنت قد شربت منها قبل دقائق من تعكر حالتي الصحية علما وانني لم اتناول اي شيء وقتها غير الماء بل اكثر من ذلك فقد لاحظت وجود مادة بيضاء اللون راكدة اسفل القارورة فقدمت بإعلام الجهات المعنية من شرطة فنية وشرطة عدلية وغيرهم وقد تنقلوا على عين المكان وقاموا بالإجراءات اللازمة والمعاينات واخذ القارورة لمعاينة حقيقة ما يوجد فيها.
هذا وعلّقت المحمودي بالقول تقرير الطب الشرعي أثبت أنه لا يمكن نفي عملية تسميمي في حدود الإمكانيات وأن مادة ما هي السبب في الغيبوبه، أيضا تم العثور على قارورة الماء التي شربت منها وتم ارسالها لمخبر السموميات وبها مادة بيضاء. موضحة ان شكوكها تحوم حول عديد الاطراف باعتبارها بلّغت على ملفات كثيرة عنها وفق تعبيرها.
من جهة اخرى فتحت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسوسة 1 تحقيقا في محاولة القتل وتم سماع المعنية بالأمر في الغرض والأبحاث لا تزال متواصلة وفق ما اكده جابر الغنيمي الناطق الرسمي باسم المحكمة سالفة الذكر نافيا علمه بالمعطيات الجديدة التي اثارتها نوال المحمودي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا