وتتواصل رحلات «الموت»: إحباط عدد من عمليات اجتياز للحدود وإيقافات بالعشرات

سجلت السواحل التونسية عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة في اتجاه الدول الأوروبية. في الأثناء تقوم الوحدات الأمنية بإيقاف العشرات

من المجتازين من بينهم نساء وذوي سوابق عدلية ممن صدرت في شأنهم أحكام قضائية او مناشير تفتيش.

منذ فتح الحدود التونسية في 27 جوان المنقضي، انطلقت «رحلات الموت» من جديد. عادت ظاهرة «الحرقة» لتشمل مختلف الفئات العمرية بين أطفال وشباب وكهول. في المقابل، وأثناء محاولاتها إحباط مخططات اجتياز الحدود البحرية خلسة، تقوم الوحدات الأمنية بإيقاف العشرات من الأشخاص بشكل يومي تقريبا. مع العلم وان عددا من أصحاب السوابق العدلية والصادرة في شأنهم مناشير تفتيش وأحكام قضائية يشاركون في هذه الرحلات.

وقد تمكنت أول أمس الجمعة الموافق لـ10 جويلية 2020 دورية تابعة للمنطقة البحرية للحرس الوطني بنابل من ضبط شخصين على متن زورق بحري مستوى سواحل قليبية كانا يعتزمان الإبحار خلسة باتجاه أوروبا وحجز الزورق المذكور بالإضافة إلى محركين مائيين وأوعية بنزين ودراجتين ناريتين يقع استعمالها في التنقلات. من جهتها أذنت النيابة العمومية بإتخاذ ما يتعين في شأنهما.

في السياق نفسه، أحبطت وحدات تابعة لإقليم الحرس البحري بالجنوب، أول أمس الجمعة، عمليتي إجتياز للحدود البحرية خلسة باتجاه أوروبا على مستوى سواحل «القراطنة» و»قرقنة». وتمكنت الوحدات الأمنية، بالتنسيق مع النيابة العمومية مرجع النظر، من الإحتفاظ بـ 16 شخصا أصيلي مدنين وتطاوين وحجز مركبين بحريين و03 محركات بحرية وكمية من البنزين داخل أوعية بلاستيكية.

من جهتها قامت الوحدات التابعة لمنطقة الأمن الوطني بالمكنين بنصب كمين محكم، تمكنت من خلاله من إلقاء القبض على 4 أشخاص بصدد التحضير لاجتياز الحدود البحرية خلسة في إتجاه أوروبا إنطلاقا من شواطئ صيادة. وبالتحري معهم إعترفوا أنهم بصدد التحضير للإجتياز بالتنسيق مع 3 أشخاص من منظمي العملية اللذين تسلموا منهم مبلغا ماليا من العملة التونسية قدره 14 ألف دينار.

وبمزيد تعميق التحريات، تمكنت الوحدات المذكورة من إلقاء القبض على المظنون فيهما وتحصن ثالثها بالفرار وقد تبين أنه محل تفتيش وصادرة في شأنه 5 مناشير تفتيش من أجل الإضرار بملك الغير والسرقة وترويج المخدرات.
وقد أذنت النيابة العمومية بإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في شأنهم.

كما أذنت النيابة العمومية بسوسة أول أمس الجمعة، باللاحتفاظ بـ23 شخص واتخاذ الإجراءات القانونية في شأنهم.

ووفق ما أكدته وزارة الداخلية في بلاغ لها أمس السبت، فان دورية تابعة للوحدة البحرية المتنقلة العائمة قد تمكنت أول أمس الجمعة من إحباط عمليتي إجتياز للحدود البحرية خلسة باتجاه أوروبا على مستوى سواحل الموانئ البحرية بسوسة وقليبية وضبط 23 مجتازا من بينهم فتاة و3 أشخاص محل تفتيش لفائدة وحدات أمنية وهياكل قضائية مختلفة وحجز مبلغ مالي من العملة الأجنبية.

وأحبطت دورية تابعة للمنطقة البحرية للحرس الوطني بالمهدية عملية اجتياز للحدود البحرية خلسة، وتمكنت من ضبط 16 شخصا من بينهم 3 أشخاص مفتش عنهم من أجل تورطهم في قضايا مختلفة وحجزت لديهم مبلغ مالي من العملة الأجنبية. وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت ، في بلاغا صادرا عنه أول أمس الجمعة عن احباط 4 عمليات اجتياز للحدود البحرية بتاريخ 8 جويلية الجاري. ووفق ما اوردته الوزارة فقد تمكنت وحدات المنطقة البحرية بالمهدية، اثناء قيامها بحملة تمشيط بسواحل مرجع النظر، من ضبط سيارة مستوى مدخل مدينة الشابة على متنها 4 أشخاص (أصيلي ولايتي تونس والمنستير، أحدهم مفتش عنه من أجل «حمل سلاح بدون رخصة»)، وبإحالتهم على فرقة الإرشاد

البحري بالمهدية واستشارة النيابة العمومية، تم الاحتفاظ بهم. كما تمكنت ثم في مرحلة ثانية من ضبط 4 أشخاص (أصيلي جهتي تطاوين والمهدية) مستوى جهة ملولش وحجزت محرك بحري و3 حقائب وكمية من مادة البنزين، بإحالة كامل المجموعة على المركز البحري المهدية، تم الاحتفاظ بـ3 منهم وإحالة الآخر بحالة تقديم.

 هذا وقد تمكنت محطة الرصد باللواتة من ضبط مركب بحري على متنه 3 مجتازين، و بمواصلة عمليات التمشيط تم ضبط 9 أشخاص (أصيلي ولايات صفاقس والمهدية) كما تم التعرف على صاحب المركب المستغل وضبطه وبإحالة كامل المجموعة تم الاحتفاظ بــ11 شخصا و إحالة إثنين بحالة تقديم مع حجز المركب المستغل و دراجة نارية. في ما قامت  دورية تابعة للمركز البحري اللواتة من ضبط مركب بحري على متنه 16 شخصا (تتراوح اعمارهم بين 18 و 33 سنة أصيلي جهات القصرين والكاف وقفصة وصفاقس، أحدهم مفتش عنه من أجل «عدم أداء الواجب العسكري») . تم اتخاذ الاجراءات القانونية في شأنهم. 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا