قامت ببيع آلات طبية غير مؤهلة للاستعمال: بطاقة إيداع بالسجن ضد وكيلة شركة ببن عروس

قررت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية ببن عروس اصدار بطاقة ايداع بالسجن ضد وكيل الشركة مختصة في استيراد وبيع الآلات الطبية ببن عروس.

قال الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية ببن عروس مساعد وكيل الجمهورية عمر الحنين أن النيابة العمومية، وبعد الاستماع الى المظنون فيها قررت اصدار بطاقة ايداع بالسجن في شأنها واحالتها على أنظار الدائرة الجناحية. ووفق ما اكده الحنين لـ«المغرب»، فانه قد تم تعيين جلسة غدا الخميس الموافق لـ 28 ماي الجاري للنظر في ملف الحال.
وكانت الإدارة الفرعية لمكافحة الإجرام ببن عروس قد تمكنت يوم 19 ماي الجاري من الإحتفاظ بوكيلة شركة مختصة في استيراد وبيع الآلات الطبية. ووفق ما أكده الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني حسام الدين الجبابلي آنذاك فان المظنون فيها قد استغلت الظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد في مقاومة جائحة كوفيد 19 وقامت بالتفويت بالبيع في آلات طبية، معدة لضخ السوائل والأدوية أثناء فترة الإنعاش، غير مؤهلة للإستعمال وتشكل خطرا على صحة المرضى.

ليشمل الملف أثر ذلك وكيلا ثانيا لنفس الشركة (وهو فرنسي الجنسية) و3 تقنيين كانوا أطراف في هذه الشبكة وحجز 14 آلة طبية غير صالحة للإستعمال.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا