ملف «سوق الحفصية»: الاحتفاظ بـ7 أشخاص على ذمة البحث

أدنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس بالاحتفاظ بـ7 أشخاص يشتبه في تورطهم في اضرام النار في عدد

من محلات الملابس المستعملة «الفريب» بسوق الحفصية.

قال الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس نائب وكيل الجمهورية محسن الدالي لـ«المغرب»، ان الابحاث ما زالت متواصلة في واقعة احتراق عدد من محلات الملابس المستعملة «الفريب» بالحفصية.

وأكد مصدرنا بأن النيابة العمومية قد اذنت مساء أمس الاثنين الموافق لـ18 ماي الجاري، بالاحتفاظ بـ7 أشخاص على ذمة الابحاث في انتظار ورود جملة من الاختبارات والتساخير الفنية. و للاشارة فقد نشب يوم الاربعاء الفارط الموافق لـ13 ماي الجاري حريق بسوق الحفصية، تسبب في خسائر هامة جدا لاكثر من 30 محل لبيع الملابس المستعملة «الفريب». من جهته فقد أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بقفصة مساعد وكيل الجمهورية جمال البرهومي لـ«المغرب» ان النيابة العمومية قد أذنت منذ يومين بفتح بحث تحقيقي ضد كل من عسى ان تكشف عنه الابحاث في واقعة احتراق قاطرة تابعة لشركة فسفاط جدّت مساء الجمعة الفارط بمعتمدية المظيلة. وقد تعهد قاضي التحقيق بالمكتب الثاني بالمحكمة الابتدائية بقفصة بالملف وأسند إنابة عدلية للفرقة المركزية للأبحاث والتفتيش بالعوينة لتعميق الأبحاث والتقصّي حول حادث احتراق قاطرة تابعة لشركة فسفاط قفصة.

في السياق نفسه، أكد وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بسوسة ادريس حريق أن الأبحاث ما زالت جارية في واقعة احتراق مصنع بالنفيضة، وانه لم يتم بعد إحالة الابحاث الاولية على المحكمة الابتدائية بسوسة. 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا