محاولة دهس قاضية بسيارة: خبر زائف، القضاء يتحرك والعقوبة تصل الى سنتين سجن

أكد مراد التركي الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس ان خبر تعرض قاصية الى عملية دهس بواسطة سيارة في صفاقس والذي راح

مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي عار تماما من الصحة، حيث تم الاتصال بألمانيا بالأمر الذي اكدت سلامتها النفسية والجسدية وأنها لم تغادر منزلها البتة ذلك اليوم وان الحادثة هي من نسج الخيال. هذا وأوضح المساعد الاول لوكيل الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بصفاقس أنه قد تم فتح بحث في الغرض والحريات متواصلة للوقوف على مروج هذا الخبر الزائف وما الغرض من وراءه ،خاصة وان الامر يتعلق بالمس من القضاة ومن امن الدولة .

علما وان القاضية المعنية قامت مؤخرا بنشر عدد من الفيديوهات عبر الفايسبوك تتحدث فيها عن لوبيات الفساد. في هذا السياق لم يستبعد التركي ان يكون الخبر تهديدا ضمنيا هدفه الترهيب والتخويف وبعث رسائل تهديد ضمنية القاضية.
اما فيما يتعلق بالجانب القانوني فإن هذا الفعل يندرج ضمن المس من موظف عمومي وبث الفوضى والتخويف طبقا للفصل 128 من المجلة الجزائية الذي ينص على عقوبة تصل إلى السنتين سجن وفق ما أكده مراد التركي الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا