من بينهم 3 أشخاص عائدين من اوروبا : ابتدائية القصرين تؤجل النظر في قضايا خرق قوانين الحجر

أجلت الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بالقصرين، أمس الثلاء، النظر في عدد من قضايا المتعلقة بمخالفة قرارات حضر الجولان والحجر الصحي. 

نظرت أمس الثلاثاء الموافق لـ31 مارس المنقضي، الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بالقصرين في جملة من القضايا المتعلقة بخرق قانون حضر الجولان ومخالفة الحجر الصحي الشامل.
ووفق ما اكده لارئيس المحكمة الابتدائية بالقصرين محمد الخليفي لـ«المغرب»، فان من اهم القضايا التي تم تأجيلها امس ملف شمل 3 موقوفين عائدين من اوروبا. فقد تعمدوا خرق الحجر الصحي وحضر الجولان، كما انهم قاموا بالاعتداء على اعوان الامن اثناء محاولة ايقافهم، علما وانهم كانوا بحالة سكر، وقد تم اصدار بطاقات ايداع بالسجن في شأنهم في انتظار ما ستقرره الدائرة الجناحية في الغرض خلال الجلسة المقبلة .

ويواجه المظنون فيهم الثلاثة جملة من التهم المتعلقة بخرق الفصول 312 من المجلة الجزائية والمرسوم عدد 50 لسنة 1978 ذلك الى جانب الاعتداء على موظف عمومي والسكر والواضح.
كما تم كذلك تأجيل قضية شخص اخر تعمد الاتصال بغرفة العملياتوقال لهم انه قام بارتكاب جريمة قتل. تنقلت اثر ذلك الوحدات الامنية على عين المكان ليتبين ان المظنون فيه كان بحالة سكر وان البلاغ في ما يتعلق بجريمة القتل لا اساس له من الصحة. فتم الاحتفاظ به على ذمة الابحاث، وباحالته على النيابة العمومية قررت اصدار بطاقة ايداع بالسجن في شأنه من اجل الايهام بجريمة ومخالفة قانون الحجر الصحي وخرق قانون حضر الجولان .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا