جمعية القضاة تدعو للانخراط في المد التضامني الوطني

دعت جمعية القضاة التونسيين المشرفين على المحاكم الى وضع خطة إعلامية يقع من خلالها إبلاغ الرأي العام بجميع الإجراءات المتخذة من القضاء للتصدي لكل ما من شأنه المساس بالأمن الصحي للمواطنين

لردع المخالفين وطمأنه الرأي العام على قيام السلطة القضائية بدورها في إنفاذ القانون على الكافة بما يحقق أمنهم وصحتهم. كما دعت القضاة المؤمنين للأعمال القضائية الحيوية الاستعجالية والأساسية إبلاغ المكتب التنفيذي بكل احتياجاتهم وبكل الصعوبات التي قد تعترضهم لإيجاد الحلول لها بالتنسيق مع كل السلط والمؤسسات والهياكل المعنية.
ودعت عموم القضاة كل على قدر استطاعته للانخراط في المد التضامني الوطني 1818 للتبرع بهدف دعم المنظومة الصحية العمومية، باعتبارها ملاذ كل التونسيين ودعامة صحتهم العامة وخاصة في مثل ظروف هذه الجائحة والقوة القاهرة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا