جمعية القضاة التونسيين: التدابير الوقائية لم تشمل كافة المحاكم

قالت جمعية القضة التونسيين أن التدابير التي اعلنت عنها وزارة العدل والمتعلة بتعقيم فضاءات المحاكم، لم تشمل جميع محاكم الجمهورية

على اختلاف أصنافها وعلى قدم المساواة بينها ولم تتم بصفة دورية لتحقيق النجاعة المطلوبة. كما انه لم يقع توفير الكميات الكافية والضرورية من مستلزمات السلامة من كمامات وقفازات وسوائل مطهرة لكافة الإطارات العاملة بالمحاكم بما يمثل تهديدا لصحتهم وسلامتهمطالبت وزارة العدل بالتنسيق مع المشرفين على كافة المحاكم لمدها بالاحتياجات الحقيقية للإطار العامل بها ولتعقيمها بالشكل الكافي والناجع ليتواصل العمل القضائي في ظروف سليمة ومطمئنة.
واعتبرت أن دور القضاء عموما والنيابة العمومية بشكل خاص وقضاء المنظومة الجزائية والاستعجالية هو في طليعة التصدي لكل ما من شأنه أن يمس من الصحة والسلامة العامتين للتونسيين في هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد وفي إنفاذ القوانين الخاصة بمجابهة هذا الوباء وذلك بإثارة التتبعات ضد كل المرتكبين لجرائم خرق الحجر الصحي وخرق القرارات المتعلقة بالنظام العام الصحي أيا كان مرتكبوها إضافة لتتبع كل المحتكرين والمهربين للمواد الغذائية والمواد والتجهيزات الطبية وشبه الطبية وتسليط العقوبات الرادعة عليهم كالعمل على التقليص من اكتظاظ السجون للتخفيف من عوامل خطر انتشار العدوى في هذه الفضاءات المغلقة وذلك بالتنسيق بين قضاة النيابة العمومية وعلى رأسهم وكيل الدولة العام وقضاة تنفيذ العقوبات من أجل توفير الظروف التي تراعى فيها سلامة القضاة والكتبة وكافة الأطراف المتداخلة. وطالبت المشرفين على المحاكم لمراعاة التداول العادل والمنصف بين القضاة في تأمين الأعمال القضائية الأساسية.
ودعت كافة القضاة للالتزام بكافة التدابير الصحية للمحافظة على صحتهم وتأمين كافة الأعمال القضائية الواردة بمذكرتي المجلس الأعلى للقضاء الصادرتين في 11 و15 مارس 2020 فيما يخص المسائل المستعجلة والمعاشية والإجراءات الحمائية لقاضي الأسرة والطفولة المهددة وقضايا الموقوفين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا