صادرة في شأنه 4 مناشير تفتيش: ايقاف منحرف حاول دهس عوني أمن بالقيروان

أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالقيروان بالاحتفاظ بالشخص الذي حاول، خلال الليلة

الفاصلة بين الأحد والاثنين، دهس عوني أمن بحي المنشية بالجهة.

واقعة الحال، وفق ما أكّده الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية العميد سفيان الزعق لـ«المغرب»، تتمثل في قيام دورية امنية خلال الليلة الفاصلة بين الأحد والاثنين بحملة بحي المنشية من ولاية القيروان. وعند اشتباهها في إحدى الشاحنات الخفيفة، تقدم رئيس الفرقة تجاهها الا انّ صاحب الشاحنة، الذي كان مرفوقا بشخصين اخرين. وأثناء محاولته الفرار من الدورية الأمنية اصطدم بالدراجة النارية التي كان على متنها عونا امن، ثم اصطدم بحائط، ليتمكن فيما بعد من الفرار رفقة صديقيه.

ونفى الزعق أن تكون عملية الحال إرهابية، مؤكدا أنّ الوحدات الأمنية قد تمكنت في مرحلة اولى من التعرف على هوية صاحب السيارة ليتبين فيما بعد انه من ذوي السوابق العدلية وهو محل 4 مناشير تفتيش من أجل بيع الخمر خلسة.

من جهتها فقد أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالقيروان بفتح محضر على مستوى فرقة الشرطة العدلية بالقيروان المدينة من أجل محاولة القتل العمد. وقد تمكنت الوحدات الأمنية من القاء القبض على عناصر المجموعة صباح أمس الثلاثاء الموافق لـ13 ماي الجاري، وقد أذنت النيابة العمومية بالاحتفاظ بالمظنون فيه في انتظار أن تتم إحالته على أنظار المحكمة.

وقد تم نقل عوني الأمن إلى مستشفى الأغالبة بالقيروان لتلقي الإسعافات والعلاج اللازم حيث تبين ان ّ احدهما أصيب على مستوى الساق ، في حين تعرض الاخر الى رضوض على مستوى الصدر، ووفق ما اكده سفيان الزعق فان الحالة الصحية لعوني الامن مستقرة حاليا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499