وجهت له تهمة «الخيانة العظمى»: محكمة الاستئناف العسكرية تبتّ في قضية ياسين العيّاري

قضت محكمة الاستئناف العسكرية بتعديل نصّ الحكم الابتدائي الصادر ضدّ ياسين العيّاري

عضو مجلس نواب الشعب وذلك بالحطّ من مدّة العقاب من 3 أشهر الى شهرين مع النفاذ. حضر صباح أول أمس الخميس، النائب عن البرلمان ياسين العياري أمام الدائرة الجنائية بمحكمة الاستئناف العسكرية بتونس وذلك في إطار القضية المرفوعة ضدّه من أجل الخيانة العظمى وفقا لمقتضيات الفصل 60 مكرر والذي ينصّ على انّه «يعدّ خائنا ويعاقب بالإعدام ... كل تونسي يتعمّد المشاركة في عمل يرمي إلى تحطيم معنويات الجيش أو الأمة بقصد الإضرار بالدفاع الوطني».

وقد قررت هيئة المحكمة إدانة ياسين العياري وإحالته من أجل ما نسب إليه. وقد قضت بتعديل نصّ الحكم الصادر ابتدائيا في شأنه القاضي بسجنه لمدة 3 أشهر وذلك بالحطّ من مدّة العقاب الى شهرين مع النفاذ.
وكانت محكمة الاستئناف قد أعلمت، خلال الجلسة الفارطة في قضية الحال والمنعقدة بتاريخ 1 نوفمبر المنقضي، ياسين العياري بصدور حكم قضائي في شأنه من قبل الدائرة الجناحية يقضي بسجنه لمدّة 3 أشهر مع النفاذ، وذلك في اطار القضية المرفوعة ضدّه والمتعلق بجريمة المسّ من كرامة الجيش الوطني بواسطة الكتابة طبقا لأحكام الفصل 91 من مجلة المرافعات والعقوبات العسكرية.

وتجدر الاشارة في هذا الاطار الى انّ ياسين العياري في رصيده حاليا حكمان بالسجن لمدّة 5 أشهر مع النفاذ، فيما ما يزال يواجه قضية أخرى منشورة حاليا لدى قاضي التحقيق.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499