الأسبوع المقبل: اجتماع أممي روسي أمريكي بشأن سوريا

ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء امس الخميس نقلا عن ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية أنه من المقرر عقد اجتماع رفيع يضم مسؤولين من روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة الأسبوع المقبل في جنيف لبحث الأزمة السورية.


من جهته قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أمس الخميس إنه ليس لديه معلومات عما إذا كانت طائرات فرنسية مسؤولة عن غارة جوية قتلت نحو 56 مدنيا في المنطقة المحيطة بمدينة منبج بشمال سوريا .

وكانت وزارة خارجية النظام السوري قالت إن الهجوم الذي وقع يوم الثلاثاء، واستهدف قرية طوخان شمال منبج نفذته قوات فرنسية.وأضاف هولاند في مؤتمر صحفي مع إيندا كيني، رئيس وزراء إيرلندا، «في ما يتعلق بأنشطة التحالف المناهض لتنظيم داعش ليس لدي معلومات محددة عما نفذته الطائرات الفرنسية... نوجه ضربات تحت مظلة التحالف ونتحلى بدرجة كبيرة من الحرص في ضرباتنا».

مهلة بـ48 ساعة
من جهتها قالت قوة تدعمها الولايات المتحدة تقاتل من أجل إخراج تنظيم «داعش» الارهابي من منبج امس الخميس إنها تمهل التنظيم 48 ساعة للانسحاب من هذه المدينة السورية المحاصرة، وقال بيان للمجلس العسكري في منبج إن مقاتلي تنظيم داعش سيتاح لهم مغادرة المدينة سالمين ومعهم أسلحتهم الخفيفة. وأضاف البيان أن المغادرة يجب أن تتم خلال 48 ساعة وأن هذه المبادرة هي الوحيدة والأخيرة أمام عناصر «داعش» الارهابي لمغادرة المدينة، والمجلس حليف لتحالف الأكراد والعرب المدعوم من الولايات المتحدة المعروف باسم قوات سوريا الديمقراطية التي تحارب تنظيم «داعش» الارهابي في شمال سوريا بدعم من ضربات جوية لقوات التحالف بقيادة أمريكية.

وفي الأسابيع الأخيرة نجحت قوات سوريا الديمقراطية في السيطرة شيئا فشيئا على أحياء غربية في مدينة منبج بعد أن سيطرت في وقت قصير على الاراضي المحيطة بالمدينة الشهر الماضي، وقال نشطاء إن عشرات المدنيين قتلوا هذا الأسبوع بفعل ضربات جوية للمدينة وإلى الشمال منها. وطالب التحالف الوطني السوري المعارض بوقف الضربات الجوية لحين الانتهاء من التحقيقات بشأن تلك الحوادث.

مطالب بإدانة ذبح طفل
في الأثناء وجهت دمشق طلبا رسميا لرئيس ...

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا