رئيس الحكومة التركية: «أرسلنا إلى واشنطن أدلة وقرائن لاعتقال غولن»

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في كلمة أمام جلسة للبرلمان، إن تركيا أرسلت ملفاً لواشنطن يحتوي على أدلة وقرائن لاعتقال فتح الله غولن.وأكد يلدريم أن حكومته لا تسعى الى لانتقام، وأن حكم القانون سينفذ على مخطط الانقلاب، وأي أنشطة إجرامية أخرى

سيتم التعامل معها بقوة بعد المحاولة الانقلابية.

وامتدح الشعب التركي مرة أخرى قائلاً: «الشعب التركي كتب ملحمة كبرى في ليلة إفشال الانقلاب، قوة الدبابات هزمت أمام إرادة الشعب».وأشار إلى أن الانقلابات مرفوضة وهي خيانة للإرادة الشعبية، وأضاف «شهدنا الكثير من الانقلابات ولكن المحاولة الأخيرة كانت أكثرها خسة».

وقال إنّ الكثيرين عارضوا عملية التطهير بعد محاولة الانقلاب في ديسمبر 2013، وإن التنظيم المخطط للانقلاب استطاع التغلغل داخل المؤسسة العسكرية منذ زمن.وأكد أن باب الحزب مفتوح أمام كافة الأحزاب.

الالتزام بسيادة القانون
من جهته حث المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة تركيا امس الثلاثاء على الالتزام بسيادة القانون في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة وأبدى «قلقا بالغا» إزاء عزل أعداد كبيرة من القضاة وممثلي الادعاء. ودعا الأمير زيد بن رعد الحسين أيضا إلى أن يقوم مراقبون مستقلون بزيارة أماكن الاحتجاز في تركيا لتفقد ظروف العيش فيها والسماح للمعتقلين بالاتصال بمحاميهم وأسرهم.وقال في بيان «في أعقاب تجربة مروعة مثل هذه من المهم على وجه الخصوص ضمان ألا تهدر حقوق الإنسان باسم الأمن والتسرع في معاقبة من يعتقد أنهم المسؤولون.»وأضاف «إعادة تطبيق عقوبة الإعدام ستمثل انتهاكا لالتزامات تركيا بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان - (وستكون بمثابة) خطوة كبيرة في الاتجاه الخاطئ.»

إجلاء 2500 روسي
أفاد مصدر من هيئة مراقبة الحركة الجوية الروسية، أمس الثلاثاء، بأنّ شركة «أيروفلوت» الروسية للطيران، قامت بتنظيم رحلات إضافية خلال اليومين الأخيرين، وإجلاء حوالي 2500 مواطن روسي، من تركيا. وقال المصدر، في تصريحات لوكالة أنباء «سبوتنيك» الروسية، أن شركة «أيروفلوت» والخطوط الجوية التركية قامت، منذ يوم 17 جويلية الجاري بتسيير 36 رحلة، ونقل أكثر من ألفي شخص من تركيا بعد محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة هناك، ووفقا للمصدر، فإن على الروس الراغبين في السفر إلى تركيا، الانتظار مؤقتا، لأنه لا توجد رحلات في الوقت الحالي من موسكو إلى تركيا. وعلل المصدر ذلك بأنه لا أحد يعلم كم سيبقى الوضع على هذا الحال، وأعلنت السلطات التركية، مساء الجمعة، عن محاولة انقلاب عسكري في البلاد، لكنها تمكّنت من استعادة السيطرة على الأوضاع.

معلومات قبل الانقلاب
من جهة أخرى أفيد أن الاستخبارات التركية علمت بمخطط الانقلاب قبل موعده، بعدة ساعات. وأدى هذا الأمر إلى دفع منفذي ومخططي الانقلاب إلى تقديم موعد حدوثه، من الساعة الثالثة فجراً، إلى الساعة التاسعة من مساء الخامس عشر من الشهر الجاري، ليلة الانقلاب الشهيرة التي اهتز....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا