خلال قمة «وارسو»: إجماع أوروبي على مواجهة روسيا

أعلن الأمين العام للحلف الأطلسي «الناتو» ينس ستولتنبرغ امس السبت في وارسو أن قادة الحلف «متحدون» في مواجهة روسيا، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن موسكو لا تشكل «تهديدا» ولا «شريكا استراتيجيا».

وقال ستولتنبرغ في اليوم الثاني والأخير من قمة الحلف الأطلسي «إننا متحدون» مضيفا «لا نرى أي تهديد آني لحليف في الحلف الاطلسي. كما أن روسيا ليست شريكا استراتيجيا».
وتابع ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحفي «ليس لدينا الشراكة الإستراتيجية التي حاولنا تطويرها بعد الحرب الباردة، لكننا لسنا كذلك في وضع حرب باردة»، ملخصا نتائج مأدبة عشاء غير رسمية جمعت مساء الجمعة قادة الدولة الأعضاء.

مليار دولار لدعم القوات الأفغانية
في الأثناء قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ امس السبت أن أعضاء الحلف وعدوا الولايات المتحدة بأنهم سيخصصون نحو مليار دولار سنويا على مدى الأعوام الثلاثة المقبلة للمساعدة في تمويل الجيش الأفغاني.
وقال ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحفي في اليوم الثاني من قمة الحلف في العاصمة البولونية وارسو «لدينا الآن مليار دولار في صورة التزامات غير أمريكية». ولمح إلى أنه لا تزال هناك تعهدات في الطريق وقال «نحن قريبون جدا» من الهدف. وتابع قوله عن مهمة الحلف لتدريب القوات المسلحة الأفغانية «نحن مستعدون للبقاء... هذا هو السبب الذي يجعلنا مستعدين للبقاء بعد 2016.» ومن المقرر أن تمتد المهمة إلى عام 2017 وسيشارك فيها 12 ألفا من قوات الحلف والقوات الأمريكية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا