كوبيش خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب: وصول الدفعة الأولى لفريق المراقبين الدوليين قريبا إلى ليبيا

بحث رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة خلال زيارته إلى مالطا آفاق التعاون الثنائي وإشكالية الهجرة غير الشرعية وتنمية العلاقات بين البلدين.

وكان الدبيبة زار قبل ذلك تونس حيث التقى مع الرئيس قيس سعيد ووزير الخارجية عثمان الجرندي واستعرض الطرفان دعم التعاون في كافة المجالات.
وقد حاز ملف إعادة فتح المعابر البرية بين البلدين الحيز الأكبر من المباحثات الثنائية بين الرئيس قيس سعيد والدبيبة والوفد المرافق له حيث تم الاتفاق على تنفيذ البرتوكول الصحي في المعابر الحدودية كما أعلنا عن إعادة فتح المعابر البرية قريبا.
على صعيد آخر وفي خطوة كانت مرتقبة أعلن رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح عن التوقيع على قانون الانتخابات بعد موافقة المجلس على مقترح القانون المعروض على التصويت والمتعلق بانتخاب رئيس للدولة في الرابع والعشرين من شهر ديسمبر المقبل. ويرى متابعون لتنفيذ المسار السياسي لخارطة الطريق المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي أن كلا من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة قد نفذا ما التزما به ولو بشيء من التأخير، ويبقى الإشكال الوحيد الآن التوافق على القاعدة الدستورية حيث أن مفوضية الانتخابات أكملت الاستعدادات من جميع النواحي لإنجاز الاستحقاق الانتخابي.

تطوّرات الأوضاع في ليبيا
على هامش انعقاد اجتماع الجامعة العربية بالقاهرة على مستوى وزراء الخارجية ألقى الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة لدى ليبيا يان كوبيش كلمة أمام وزراء خارجية الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية كانت عبارة عن تقرير عن تطورات الأوضاع في ليبيا السياسية والأمنية والاقتصادية..كوبيش كشف في إحاطته أن الدفعة الأولى لفريق المراقبين الدوليين ستصل قريبا ليتم نشرها على خطوط التماس بما سيسهم في ضمان تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار وحول سحب المرتزقة .
وذكر يان كوبيش بان للجنة العسكرية المشتركة 5+5 مشروع سحب تسلسلي سوف يحظى بدعم الأمم المتحدة والحكومة الليبيّة وفي الجانب السياسي بارك كوبيش جهود مجلسي النوّاب والدولة ودعاهما الى مزيد من الجهد لإنجاز ما تبقى من خطوات بهدف إجراء الانتخابات العامّة في موعدها المحدّد دون تأخير.. وقد أشاد المبعوث الأممي بمخرجات اجتماع دول جوار ليبيا الذي تمّ بمبادرة جزائرية واحتضنته بنجاح العاصمة الجزائر وشدّد كوبيش على أهميّة وضع حد لوجود المقاتلين الأجانب في ليبيا لما يمثله من خطر على ليبيا ودول الجوار..أمّا في الشأن الاقتصادي فقد كشف الممثل الخاصّ للامين العام للأمم المتحدة لدى ليبيا أنّ المصرف المركزي سوف يتوحد قريبا .

تحذيرات من عدم عقد الانتخابات الليبية
كما حذر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش، من عدم عقد الانتخابات الليبية في موعدها المقرر في 24 ديسمبر القادم.
وقال كوبيش، إن «عدم انعقاد الانتخابات في موعدها المقرر من شأنه أن يعزز الانقسامات بين الليبيين».وأضاف: أن «مجلس النواب الليبي بصدد الانتهاء من القوانين الانتخابية لكل من الانتخابات الرئاسية والبرلمانية».وأردف كوبيش: « أعلمني رئيس مجلس النواب السيد عقيلة صالح أن قانون الانتخابات الرئاسية قد تم اعتماده بالفعل باعتباره القانون رقم 1 لسنة 2021 بينما يمكن تنظيم الانتخابات النيابية بناء على القانون الحالي مع احتمال إدخال تعديلات يمكن الموافقة عليها خلال الأسبوعين المقبلين».وشدد على «أهمية تقديم المساعدة في ضمان نزاهة العملية الانتخابية».
وحث كوبيش الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على «إرسال فرق لمراقبة العملية برمتها بالتنسيق مع السلطات والمؤسسات الليبية، سيما المفوضية الوطنية العليا للانتخابات ووزارة الخارجية عندما يحين الوقت».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا