ليبيا: بلينكن ودي مايو يدعمان الحل المستدام في ليبيا والاستقرار في الابيض المتوسط

على هامش احياء الذكرى 160 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وايطاليا، التقى وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو مع نظيره الأمريكي انتوني بلينكن

في العاصمة روما. لقاء بحث دعم العلاقات بين البلدين واستعراض وجهات نظر البلدين حيال القضايا ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها أزمة ليبيا والتسريع بتنفيذ مراحل الاتفاق السياسي المنبثق عن الحوار السياسي وضمن اطار مخرجات مؤتمر برلين حول الانتخابات العامة المقررة مع نهاية العام الحالي على أن يسبقها إقرار قاعدة دستورية وقانونية.
في هذا السياق ذكرت صحيفة «لربيبليكا» الايطالية ان لقاء دي مايو وبلينكن تناول بالبحث اهمية استقرار الابيض المتوسط والممتدة منطقته من افغانستان الى منطقة دول الساحل.

ويرى مراقبون ان الدبلوماسية الأمريكية نشطت منذ قدوم بايدن في التعاطي مع أزمة ليبيا سواء من خلال سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا ريتشارد نورلاند او وزير الخارجية انتوني بلينكن . وذهب المراقبون الى توقع مزيد من الضغط على معرقلي تنفيذ الاتفاق السياسي سواء من اطراف محلية او من دول الاقليم . خطاب بايدن كان واضحا واتجه الى انقرة والرئيس رجب طيب اردوغان، لمطالبته باحترام ارادة الليبيين وما تعهدت به تركيا في مؤتمر برلين بوقف التدخل وسحب المرتزقة فورا، والاستعداد لفرض عقوبات تبدو
هذه المرة أكثر صرامة مقارنة مع تلك التي فرضتها لجنة عقوبات مجلس الامن الدولي ضد عناصر وقادة عسكريين تا بعين سواء لقوات حفتر او لحكومة الوفاق.

دول الجوار تجدد دعمها للسلطة الجديدة
الى ذلك ولدى حضوره مراسم تسليم السلطة بالنيجر كانت لرئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري سلسلة من اللقاءات شملت رئيس النيجر والرئيس الموريتاني ومساعد الرئيس التركي وعضو مجلس السيادة الانتقالي بالسودان . وفق المكتب الاعلامي للمشري وقد تم بحث سبل دعم ومساعدة السلطة الجديدة في ليبيا على تنفيذ الاتفاق السياسي وسحب المرتزقة وكافة القوات الأجنبية وتأمين الحدود الجنوبية والتعاون في مجابهة معضلة الهجرة غير النظامية. واكد المشري وبحسب مكتبه الاعلامي حرص مجلس الدولة على التعاون مع مجلس النواب الموحد .

ليبيا وإيطاليا تستعدان لاستئناف الرحلات الجوية بينهما
في جانب آخر، أعلنت السفارة الليبية لدى إيطاليا عن أن البلدين يعكفان على وضع اللمسات الأخيرة لاستئناف الرحلات الجوية بينهما، بعد نحو عام من توقفها بسبب جائحة كورونا. وقالت السفارة عبر صفحتها على «فيسبوك» إن «وفدا من مجموعة ENAV الإيطالية سيقوم بزيارة مطلع الأسبوع القادم إلى المطارات الليبية، من أجل استكمال الإجراءات الفنية استعدادا لفتح أجواء الطيران بين ليبيا وإيطاليا»، دون تحديد موعد لاستئناف الرحلات. ومجموعة «ENAV» شركة حكومية إيطالية مملوكة من قبل وزارة الاقتصاد والمالية، وتديرها هيئة الطيران المدني.
وقالت السفارة إن سفير طرابلس لدى روما عمر الترهوني، أجرى خلال الأيام الماضية عددا من اللقاءات بدعوات من وزراء بالحكومة الإيطالية.
وشملت لقاءات السفير وزراء الخارجية لوجي دي مايو، والدفاع لورينزو غوريني، والداخلية لوتشانا مورغيزي، وذلك «للوقوف على المشاريع المشتركة المتوقفة للدفع بها وتفعيلها»، حسبما قالت السفارة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا