ليبيا: الانتظارات من المرحلة المقبلة للحوار الليبي -الليبي

أشاد بيان صادر عن رئاسة الجمهورية بالأجواء المريحة التي دارت فيها الجولة الأولى من منتدى الحوار السياسي الليبي-الليبي

الذي احتضنته تونس تحت إشراف الأمم المتحدة، ونوه البيان بما أظهره المشاركون من روح وطنية عالية، كما طالب البيان، الليبيين بمواصلة العمل بنفس الروح الايجابية،وجدد البيان التزام تونس بمواصلة دعم المسار السلمي وتنفيذ خارطة الطريق المرسومة في الغرض، وكان ذلك أول تعليق من تونس، منذ اختتام منتدى الحوار السياسي الليبي الليبي بتونس يوم الأحد الفارط.
دوليا وفي علاقة بأزمة ليبيا الراهنة، استقبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في قصر الايليزي وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، حيث جرى بحث تطورات العملية السياسية في ليبيا، وبحث العراقيل والعقبات ونبه بومبيو رجب طيب اردوغان إلى أن ما يقوم به بشرق المتوسط وتدخله في ليبيا ليس في مصلحة شعبه، وأن عقوبات اضافيه دوليه ستفرض على تركيا في الاشهر القادمه. على صلة بزيارة بومبيو أوضح الاليزي انه قام بالتنسيق مع فريق بايدن. الجدير بالإشارة ان مايك بومبيو تحول مباشرة من باريس إلى أنقرة لكن دون لقاء أي مسؤول تركي، بينما يزور بعد أنقرة عدة عواصم من بينها الإمارات والسعودية لبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك.
عقيلة صالح يزور مصر
وفي سياق الحراك الدبلوماسي وجه مجلس النواب المصري دعوة رسمية إلى المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي لزيارة مصر للتشاور حول تعزيز فرص إنجاح العملية السياسية، وكانت العاصمة المصرية قد استقبلت أكثر من مسؤول رفيع من حكومة الوفاق المعترف بها دوليا من ضمنهم وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا المرشح وحسب التسريبات لمنصب رئيس للحكومة الموحدة. وأعلن المكتب الإعلامي لوزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا يوم أمس أنه بناء على دعوة من السلطات الرسمية الفرنسية يقوم وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا بزيارة إلى العاصمة الفرنسية باريس يلتقي فيها بالقيادات الأمنية و السياسية بفرنسا واللقاء بمجموعة من الشركات المتخصصة في المجالات الأمنية. وتأتي هذه الزيارة وفق بيان المكتب «لتعزيز التعاون المشترك على الصعيد الأمني بين دولة ليبيا والجمهورية الفرنسية و خصوصاً في مجالات مكافحة الإرهاب و الجريمة المنظمة و التدريب في العديد من التخصصات ذات العلاقة بالعمل الأمني». أما محليا فقد أعلن المتحدث الرسمي باسم مكتب السراج، استقبال السراج خلال الأيام القليلة القادمة، لرئيس المفوضية العليا للانتخابات لبحث الاستعدادات لإنجاز الاستحقاق الانتخابي في ديسمبر2021 الموعد المتفق عليه في منتدى الحوار السياسي الليبي بتونس، وتوفير حكومة الوفاق متطلبات الحدث، وكان السراج قد ناقش قبل أيام مع المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لدي ليبيا ستيفاني وليامز جميع جوانب انجاز الانتخابات العامة القادمة.
دور المجتمع المدني في جهود إرساء السلام
على مدى سنوات الأزمة السياسية في بلد عمر المختار، كان لمنظمات المجتمع المدني دور مهم لكن الأداء تأرجح صعودا وانخفاضا لأسباب متعددة،غير أن هذا الدور تطور بعد مؤتمر برلين وتجلى بوضوح خلال فعاليات منتدى تونس للحوار السياسي وفي هذا الإطار قالت ليلى محمد سويسي رئيسة منظمة نبض ليبيا للسلام والتنمية بأن المنظمة سبق أن شاركت في الحوارات السابقة التي نظمها مركز الحوار الإنساني في جينيف وقدمت رؤيتها وتصورها للحل السلمي. كما نال المنظمة شرف المشاركة في حوار تونس من خلال أعضاء الصالون الثقافي،وأكدت ليلى محمد سويسي في اتصال مع « المغرب» انه لاحل لازمة ليبيا إلا عبر الحوار السياسي وان ليبيا تتسع للجميع وان الليبيين مسالمون ن ويحبون الخير للكل، وعبرت ليلى سويسي عن أملها القوي في أن تنفرج أزمة ليبيا قريبا، بناء على ما لمسته من روح ايجابيه ورغبة في إنقاذ ليبيا .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا