مقترح أمريكي في ليبيا: سرت عاصمة مؤقتة بدلا عن طرابلس في إطار حل منطقة منزوعة السلاح

مرة أخرى تعود مدينة سرت إلى واجهة الأحداث في ليبيا المدينة ذات الرمزية التاريخية والتي شهدت زمن الاستعمار الايطالي ملاحم بطولة خاضتها القبائل

الليبية ضد الايطاليين معركة القرضابية، وفي العشرين من اكتوبر 2011 شهدت سرت مقتل الرئيس الراحل معمر القذافي ولاحقا عرفت سرت إعلان تنظيم «داعش» الإرهابي المدينة إمارة إسلامية لتقوم حكومة فايز السراج بالتعاون مع الافريكوم بتحريرها ،واستمرت المدينة في تصدر مسرح الأحداث وعناوين الأخبار بعد رفض قوات خليفة حفتر الانسحاب منها واعتبارها خطا أحمر أمام أي تقدم لقوات السراج المدعومة من تركيا .
تطورت الأمور أكثر باصطفاف مصر ودول عربية وراء حفتر وتصميم تركيا على سيطرة الوفاق على سرت تكثّفت المشاورات الدولية لإبعاد خيار الحرب وقد جاء إعلان القاهرة في شكل مبادرة جديدة أعلنت أكثر من دولة دعم إعلان القاهرة، لكن المبادرة اصطدمت برفض جماعة الإخوان وباقي المليشيات لتأتي المبادرة والخطة الأمريكية وهي حل المنطقة منزوعة السلاح والتي تشمل سرت والجفرة – أي المنطقة الوسطى لليبيا، حيث اجتهدت الدبلوماسية الأمريكية للترويج للخطة سواء لدى الأطراف المحلية او الدولية ذات العلاقة .
بين عقيلة صالح وسفير أمريكا
آخر تلك الاتصالات كانت القاء الذي جمع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح بسفير واشنطن لدى ليبيا ريتشارد نورلاند في تركيا ليخرج المستشار عقيلة صالح بعد اللقاء المذكور ويصرح بان سرت مؤهلة لتكون عاصمة مؤقتة للدولة الليبية في إطار حل منطقة منزوعة السلاح تحتضن الحكومة والمؤسسات السيادية بعد توحيدها علما بان ملف النفط في طريقه للتسوية كذلك توحيد المصرف المركزي ومؤسسته العسكرية والأمنية . وهكذا تتحول مدينة سرت من نقطة مواجهة وانقسام في ليبيا إلى مدينة توحد الليبيين.
الخطة الأمريكية باتت مطروحة وعلى نطاق واسع في كواليس المشاورات السياسية . وقد جرى اعتماد حل تغيير عاصمة الدولة مؤقتا في عدة دول عرفت أزمات مشابهة لحال ليبيا مثل مقاطعة كولومبيا .ويرى مراقبون بان هذا المقترح من شانه السماح للأجهزة والمؤسسات التنفيذية بالعمل بعيدا عن ضغوطات وابتزاز الميليشيات التي تسيطر على طرابلس، وتتضمن الخطة الأمريكية مقترح بعث لجنة خبراء لإعداد مقترح تعديل الدستور .تنفيذ إصلاحات إدارية وتعديل قانون الحكم المحلي – إنشاء صندوق للتحول الاقتصادي لخلق بدائل للنفط. الجدير بالملاحظة بان هذا المقترح ستكون وفقه سرت ضمن المنطقة منزوعة السلاح من اجدابيا شرقا إلى حدود مصراته غربا، وذلك إلى حين تطبيق الإجراءات الأمنية الواردة في مخرجات مؤتمر برلين وتحت رعاية الأمم المتحدة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا