ليبيا: السراج يستنجد بتركيا لوقف زحف قوات حفتر

كشفت مقاطع فيديو نشرتها وسائل اعلام ليبية وعربية اتجاه ارتال مسلحة من شرق ليبيا نحو الغرب الليبي لتعزيز قوات المشير خليفة حفتر

المتواجدة على أطراف طرابلس منذ ما يزيد عن 3 أشهر في سياق العملية العسكرية التي أطلقها مايسمى الجيش الوطني الليبي في الرابع من افريل الماضي لتحرير طرابلس .
أمام عجز قوات السراج عن التصدي للجيش استنجد السراج بحلفائه وقام بما يقارب الـ 10 زيارات خارجية بهدف الحصول على إدانة صريحة للقائد العام للجيش ،لكنه فشل لذلك أصبح يطالب بدعم عسكري مباشر. بل أكثر من ذلك أكدت تسريبات أن جماعات الإسلام السياسي و قيادات مصراتة ضغطت على السراج كي يطلب من تركيا بعث قاعدة عسكرية في طرابلس.

في هذا الاطار التقى الرئيس التركي فائز السراج للنظر في كيفية رفع مستوى الدعم التركي للمجموعات المسلحة في طرابلس،لقاء طالب فيه اردوغان القائد العام للجيش بإنهاء هجومه غير الشرعي على طرابلس .وأكدت مصادر عسكرية من شرق ليبيا عزم أنقرة إرسال 8 طائرات من ذلك النوع من جملة 4 أرسلتها تركيا في السابق .
ويرى مراقبون بان التدخل التركي العلن سوف يطيل الحرب حول طرابلس ويفتح الباب أمام حرب إقليمية على الأراضي الليبية.ولفت المراقبون النظر إلى تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عند اجتماعه مع الرئيس الحكومة الإيطالية بكشفه عن عزم تركيا نقل المقاتلين المتشددين من ادلب السورية إلى غرب ليبيا و أشار المراقبون إلى خطورة السيناريو الذي يجري تنفيذه لا في غرب ليبيا فقط وإنما في منطقة شمال إفريقيا و غربها ككل .

السيناريو المخطط يتمثل في تحويل غرب ليبيا إلى نقطة ارتكاز للمجموعات الإرهابية من تنظيم القاعدة و أنصار الشريعة و داعش وجبهة النصرة لتهديد دول جوار ليبيا الشمالية والجنوبية الغربية .

الى ذلك جدد قائد الجيش الليبي خليفة حفتر ترحيبه بأي مبادرة للتسوية السلمية لكن بشرط عدم وجود السراج ضمنها ,نزعة اقصائية للتسوية السلمية لكن بشرط عدم و جود السراج ضمنها، اذ مازال كل طرف من طرفي الأزمة يتمسك بهذا السلوك الاقصائي وهذا ما عرقل الجهود الدولية لبلوغ الحل المطلوب .

ازمة مع روسيا
في سياق اخر أشارت مصادر أمنية من حكومة الوفاق المعترف بها دوليا إلى القبض على روسيين في إحدى فنادق طرابلس لديهما تسجيل للقاء مع سيف الإسلام ألقذافي واتهمت السلطات الأمنية الروسيين بالتأثير على الانتخابات الرئاسية القادمة باعتبار أن سيف الإسلام عبر عن رغبته في الترشح لذلك الاستحقاق الانتخابي ،معلوم أن الأخير يحظى بدعم أنصار والده الراحل معمر ألقذافي إلى جانب القائد العام للجيش خليفة حفتر المدعوم من داعمي إعادة الاستقرار إلى ليبيا .

وذكرت وكالة أنباء بلومبرغ الأمريكية ، نقلا عما أسمته بوثيقة حصلت عليها، أن قوات الأمن الليبية ألقت القبض على شخصين يحملان الجنسية الروسية لاتهامهما بمحاولة التأثير على الانتخابات المقبلة في البلاد ، في الوقت الذي قالت فيه الخارجية الروسية أنها تتحقق من التقارير الخاصة بهذا الأمر .
وأوضحت الوكالة أن رسالة من مكتب الادعاء العام الليبى موجهة إلى حكومة / الوفاق /المعترف بها دوليا في طرابلس، أشارت إلى أن الروسيين « تورطا» في محاولة الترتيب لعقد اجتماع مع سيف الإسلام القذافي الابن الهارب للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، وهو مرشح محتمل فى الانتخابات يحظى بتأييد بعض المسؤولين في روسيا.ووفى رد فعل من جانبها قالت الخارجية الروسية إنها على دراية بهذه التقارير، وأنها تسعى للتحقق بشأنها.

وقالت إدارة الصحافة بالوزارة: «نحن لم نتلق إخطارا رسميا من الجانب الليبي في هذا الشأن».وأشارت بلومبرغ إلى غياب أي دور للولايات المتحدة في ليبيا، وإلى أن الروس يتقربون إلى أحد الزعماء ويدعى القذافي.
وكانت ليبيا قد خططت لإجراء انتخابات خلال العام الحالى حسب خارطة طريق برعاية الامم المتحدة، ولكن الهجوم على العاصمة طرابلس من جانب قائد قوات شرق ليبيا خليفه حفتر أدى إلى إخفاق هذه الخطة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499