خلال الاجتماع السنوي الثالث للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي : استمرار التصعيد العسكري رغم دعوات إلى وقف إطلاق النار في طرابلس

جددت الامم المتحدة والاتحاد الافريقي على هامش انعقاد الاجتماع السنوي الثالث بنيويورك الدعوة الى وقف الحرب

في العاصمة الليبية التي دخلت شهرها الثاني دون حسم المعركة لأي طرف سواء الجيش الوطني الذي يقوده المشير حفتر أو المجموعات المسلحة وما يسمى بقوة حماية طرابلس الموالية لحكومة السراج .

وجرى الاجتماع برئاسة انطونيو غوتيريش امين عام الامم المتحدة ورئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فقي، ودعا كلاهما الى ضرورة وقف اطلاق النار والذهاب الى ملتقى وطني جامع ومؤتمر مصالحة وطنية شاملة .

في نفس السياق يواصل رئيس المجلس الرئاسي جولته الاوروبية التي قادته الى حد الان الى كل من ايطاليا وفرنسا وألمانيا على ان تكتمل زياراته الخارجية امس بزيارة بريطانيا . مصادر دبلوماسية غربية اشارت الى ان السراج طلب من الحكومة الايطالية دعمه عسكريا والعمل على اقناع الدول الفاعلة والكبرى بضرورة الضغط على حفتر كي يوقف الحرب وينسحب بقواته من حيث اتى.

لكن الجانب الايطالي لم يعط اجابات واضحة واشترط على السراج وطالبه بالإجابة عن سؤال واحد ،وهو هل انه قادر على ضمان وقف اطلاق النار من طرف المجموعات المسلحة الموالية للوفاق مثل قوة حماية طرابلس – ميليشيات مصراتة- الزنتان وسرايا الدفاع عن بنغازي.

محاولات تلميع الصورة
ويرى مراقبون أنّ السراج يريد ان يظهر امام العالم انه يحارب الارهاب وعصابات الجريمة العابرة للحدود ،لذلك حرص على ان يكون الى جانبه في زيارته الحالية مسؤول جهاز مكافحة الارهاب.

لكن السراج لن يتمكن من ضمان التزام المجموعات المسلحة بقرار وقف الحرب ن فرغم جهود العسكريين في رئاسة اركان الوفاق ايجاد شيء من الانضباط بين منتسبي ما يعرف ببركان الغضب، فان السلوك الميلشياوي هو الغالب اذ شاهد الجميع تسجيل فيديو ظهر فيه احد مقاتلي بركان الغضب بلباس طائفي وملتحي وهو يحرض على القتال ضد اهالي برقة ، كما لم يمنع السراج احدى ميليشيات بركان الغضب من قصف ابو سليم بصواريخ الجراد والقذائف و اتهامه الجيش بالقيام بذلك القصف الذي خلف قتلى مدنيين.

تدرك ايطاليا قبل غيرها بان امراء الحرب لن يتركوا للسراج فرصة فعل شيء على الارض. عكس الطرف المقابل اي الجيش الذي يقوده حفتر فمراكز الدراسات والتقارير الدولية العسكرية اعترفت بان حفتر تمكن من بناء جيش شبه نظامي ،وبالتالي فهو يخضع للأوامر والتعليمات وشخص مثل محمود الورفلي رغم تبرئته من النيابة العسكرية لم يظهر في اي لقطة لان التعليمات طلبت منه عدم الظهور.

الجولة الاوروبية وبحسب الملاحظين جاءت متأخرة كثيرا وهي محاولة من السراج لإنقاذ سلطته امام زحف حفتر ودعم امريكي اصبح واضحا،السراج اليوم وبعد حرب طرابلس الراهنة مطالب بالإجابة واعطاء الدليل و القرائن على انه يحارب الارهاب .

بالتزامن مع جولته الاوروبية لإنقاذ الوفاق وسلطاته، قام السراج عن طريق خارجيته بالتعاقد مع شركة خدمات عامة امريكية لتقوم بالدعاية له والترويج لسياسته واقناع دوائر القرار . ويأتي التعامل مع مراكز الابحاث لخدمة المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق ضد حفتر والمحور الاقليمي الداعم له .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499