مدير المخابرات الأمريكيـة : نريد تصفية خليفة «داعش» أبو بكر البغدادي

رأى مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية «سي آي ايه» جون برينان، أمس الأول، أنه سيكون لتصفية زعيم تنظيم ‘داعش’ أبو بكر البغدادي «وقع» كبير على التنظيم المتطرّف. وأضاف «لقد قضينا على قسم كبير من تنظيم القاعدة

و لم نقض عليه، الآن علينا أن نواجه في السنوات المقبلة الظاهرة الجديدة لتنظيم داعش».

يذكر أن بن لادن قتل ليل الأول إلى الثاني من ماي 2011 على أيدي قوات خاصة أمريكية شنت هجوما على منزله في ابوت آباد بباكستان.

وسأل صحافي «ان بي سي» برينان الذي نادرا ما يدلي بتصريحات للإعلام الأمريكي «هل أصبح زعيم داعش بأهمية بن لادن؟»، فأجاب برينان «نعم هو مهم وسنقضي على تنظيم داعش لا شك في ذلك. إذا قمنا بتصفية البغدادي أعتقد أن ذلك سينعكس سلبا على التنظيم».وحذر برينان من أن «داعش ليس منظمة كبرى بل ظاهرة. ليست موجودة فقط في سوريا والعراق بل أيضا في ليبيا والنيجر ودول أخرى»، مشيرا إلى خلايا وفروع للتنظيم خارج معاقله في سوريا والعراق.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا