اليمن: تعليق محادثات الكويت ومساع لإعادة أطراف الصراع إلى طاولة التفاوض

أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد سليمان الجار الله أمس أن المشاورات اليمنية المنعقدة في الكويت شأنها شأن أي مشاورات قابلة للتعثر أو الاستمرار ولكن المهم أن هناك زخما عاليا وحرصا على تحقيق الأطراف

اليمنية خطوة ايجابية في المشاورات وهو ما يبعث على الارتياح والتفاؤل.

ونفى الجارالله ، في تصريح للصحفيين على هامش مشاركته في الاجتماع التنسيقي السابع لمجموعة كبار المانحين لدعم الشعب السوري في الكويت ، أن يكون قرار وفد الحكومة اليمنية تعليق مشاركته في مشاورات السلام خروجا عن مرجعيات قرار مجلس الأمن رقم 2216 والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني.وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد قد أعلن تعليق الجلسات المشتركة من مشاورات السلام اليمنية التي تستضيفها الكويت بناء على طلب وفد الحكومة اليمنية اثر التقارير الواردة عما حدث في عمران/شمال العاصمة صنعاء/ في إشارة الى الهجوم الذي استهدف معكسر العمالقة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا