ليبيا: الأمم المتحدة تعمل على ضمان تنفيذ مخرجات الملتقى الوطني الجامع

مازالت نتائج اجتماع رئيس حكومة الوفاق فايز السراج مع خليفة حفتر في الامارات العربية المتحدة تسيطر على المشهد السياسي للأزمة

الراهنة في ليبيا ، اجتماع كان متوقعا ان يضم ايضا رئيس مجلس النواب عقيلة صالح الذي تحول الى الامارات لكن لم يجر استدعاؤه للاجتماع وهو ما يعني اتجاه البعثة الاممية إلى تجاوز مجلس النواب ومجلس الدولة .

الثابت بان الامم المتحدة باقتصارها على اختصار الحوار والمشاورات بين قطبي الصراع تبدو على غير استعداد لتوسيع الحوار لتحاشي اهدار المزيد من الوقت.فالسراج معترف به دوليا وجاء به الاتفاق السياسي وله بالتالي سلطة سياسية لكنه لا يحكم على الارض ،بينما انتزع القائد العام للجيش الاعتراف الدولي بعد ما تمكن من بسط نفوذه على حوالي 90 % من مساحة البلاد وسيطرة على كامل حدود ليبيا باستثناء الحدود مع الجارة الشمالية تونس حوالي 360 كلم. توسع نفوذ القائد العام للجيش جاء بفضل العملية العسكرية الاخيرة في الجنوب الغربي ،وتمكن قواته من سحق الجماعات المسلحة الاجنبية و طردها من مدن الجنوب مرزق ، القطرون، ام الارانب، اوباي وتأمين الحقول النفطية دون قتال.

انجازات حصلت دون خسائر تذكر في صفوف الجيش جعلت بعثة الامم المتحدة تقتنع ان الطرفين الرئيسيين للازمة هما السراج وحفتر، ولا جدوى من دعوة باقي الاطراف لاقرار التسوية السياسية للازمة وان نجاح الملتقى الجامع رهين اتفاق الطرفين على ضمان تنفيذ مخرجات ذلك الملتقى المرتقب انجازه شهر افريل القادم.
ويرى مراقبون بان التحرك الاخير للجيش جنوبا والطابع السلمي لدخوله مدن اقليم فزان وتعاطف القبائل مع العملية العسكرية وبداية بروز تحركات في مدن غرب طرابلس وحتى طرابلس ذاتها داعمة للجيش اجبرت الامم المتحدة على انقاذ الحل السلمي للازمة و دعوة السراج وحفتر الى الاجتماع وإبعاد خيار الحل العسكري نهائيا.

تضارب في المواقف
على صلة بتلك المتغيرات اعلن رئيس اركان حكومة الوفاق المقال مؤخرا عبد الرحمان الطويل دعمه للقائد العام للجيش واستعداده للاجتماع معه.
وهو ما اثار غضب السراج وقام على الفور بتخفيض رتبته العسكرية الى رتبة عميد ، واردف المراقبون اذا كان رئيس اركان السراج داعما لحفتر فكيف يطلب السراج من رئاسة اركانه التصدي لقوات حفتر سواء في الجنوب او طرابلس .علما بان امر المنطقة العسكرية الوسطى اللواء محمد الحداد طلب اعفاءه هو الأخر من منصبه ، كما ان علي كنة الذي كلفه السراج بقيادة المنطقة العسكرية سبها لم يتمكن من فعل شيء. ولا حظ المراقبون بانه لا يمكن الحديث عن وجود مؤسسة عسكرية تحت تصرف حكومة الوفاق و ان العسكريين القدامى في اغلبهم يقفون الى جانب القائد العام الحالي حقائق مجتمعة اشرت الى امكانية حدوث ما تخشاه الامم المتحدة و السراج في طرابلس لذلك جاء لقاء الامارات.

سرت تستعد لاحتضان ملتقى القبائل
في سياق البحث عن حلحلة للازمة السياسية الراهنة كشفت مصادر من المجلس الاعلى للقبائل والمدن الليبية تقدم الاستعدادات لعقد ملتقى القبائل في مدينة سرت خلال الايام القليلة القادمة ، المصادر اضافت بان الاعيان سوف يجدّ دون دعم توحيد المؤسسات السيادية سيما الجيش والامن والمصرف المركزي والتسريع بانجاز الانتخابات العامة والمطالبة بتفعيل العفو العام ودعوة المهجرين والنازحين في الداخل والخارج.

ذات المصادر اشادت بقرار الوطنية للنفط رفع حالة القوة القاهرة عن حقل الشرارة النفطي الذي اتخذه صنع الله بعد عودته من اجتماع الامارات العربية المتحدة و كان غلق الحقل سبب خسائر بملياري دولار وتزيد.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا