تقرير المبعوث الأممي المرتقب أمام مجلس الأمن الدولي: المجلس الرئاسي يعلّق عليه الآمال والمليشيات تخشى فحواه

اكد المبعوث الخاص للامين العام للأمم المتحدة الى ليبيا غسان سلامة بان مجموعات مسلحة تعبث بأمن العاصمة طرابلس

وتهدد المؤسسات الرسمية .مجموعات سبق لغسان سلامة ان هدد بكشف اسمائها وفرض عقوبات عليها. اذا ما تمادت في خرق الاتفاق الأمني وعرقلة تنفيذ الترتيبات الأمنية الجاري العمل على دعمها لتشمل باقي المدن الليبية .

الجدير بالتنويه بأن المبعوث الأممي سوف يعرض تقريرا سابقا لموعده الدوري أمام مجلس الأمن الدولي ، وقبل انعقاد مؤتمر دولي تحتضنه باليرمو عاصمة اقليم صقلية نهاية الاسبوع القادم حول ليبيا . وينتظر أن يجري على ضوئه استعراض تقدم الترتيبات الامنية في طرابلس وما يجب اتخاذه من خطوات من الامم المتحدة لدعم المجلس الرئاسي وتقوية سلطته على الأرض مثل فرض عقوبات على عدد من المليشيات المتمردة وربما قام غسان سلامة بطلب رفع جزئي لحظر التسليح عن ليبيا ومباركة برنامج الاصلاح الاقتصادي .اما مايتعلق بمجلس النواب والأعلى للدولة فسوف يذكرهما غسان سلامة في تقريره المذكور بضرورة تسريع عملهما المتعلق اساسا بتوحيد المؤسسات السياسية واستكمال اجراءات تغيير رئاسي .وكان سلامة في تقريره السابق انتقد بشدة الاداء الضعيف للمجلسين ملمحا لإمكانية تجاوزهما واللجوء لبدائل اخرى . وهو ما اجبر كلا من مجلس النواب والدولة على التقارب من خلال التوافق على تغيير المجلس الرئاسي .
معلوم بان المبعوث الأممي وإضافة لعرض تقرير على انظار مجلس الأمن الدولي بصفة علانية يحضر جلسة سرية يستعرض فيها تفاصيل التطورات ولم يسبق ان سرب شي عن تلك الجلسات السرية .لكن الواضح بان سلامة لا يكشف كل اوراقه و انما يكتفي بإرسال رسائل مشفرة للأطراف المحلية المعرقلة لخطة عمل الامم المتحدة .

وفد عسكري يزور أديس أبابا
عسكريا اشارت رئاسة اركان الحكومة المؤقتة الى تحرير حي المغار وسط درنة اخر معاقل الجماعات الارهابية في المدينة وعودة الحياة الطبيعية لكامل المدينة. فيما اعلن المتحدث باسم الجيش الليبي العميد المسماري انطلاق المحاكمة العسكرية لـ200 ارهابي بينهم المصري هشام عشماوي الذي وصفه المسماري بالصندوق الاسود .

الى ذلك قامت القيادة العامة بإرسال وفد الى أديس أبابا اين التقى مفوضية الاتحاد الافريقي بحضور مبعوثة الاتحاد لدى ليبيا وحيدة العياري، واستعرض اللقاء التطورات العسكرية في ليبيا ونجاحات الجيش في اطار الحرب على الارهاب وتامين الحدود وتامين ثروات البلاد كما طالب الوفد من الاتحاد الافريقي دعم مساعي رفع حظر السلاح عن الجيش.

ويشارك الاتحاد الافريقي الامم المتحدة في جهود ارساء الاستقرار في ليبيا ومعالجة ازمات البلاد كالهجرة غير الشرعية و ساهم الاتحاد من خلال ممثلته وحيدة العياري في اعادة حوالي 20 الف مهاجر لدولهم . كما عملت وتعمل السيدة العياري على استقبال ولقاء مختلف الفرقاء الليبيين والتواصل معهم و من هناك امكن لمفوضية الاتحاد الافريقي تقييم الاوضاع محليا و طرح الحلول المتاحة سواء عبر لقاءات اللجنة الرباعية او امام مجلس الامن الدولي و الامم المتحدة وتتعاون بعثة الاتحاد الافريقي في ذلك مع بعثة الجامعة العربية لدى ليبيا باعتبار تطابق رؤية الطرفين لطرق حل ازمات ليبيا فلا الدول العربية او الافريقية تتدخل في الشأن الليبي، وعندما نتحدث عن الدول العربية او الافريقية فنعني بداهة مواقف وسياسات جامعة الدول العربية و المفوضية العليا للاتحاد الافريقي .

وباعتراف الليبيين انفسهم فان وحدة الرؤية حيال ازمة ليبيا ما بين جامعة الدول العربية والاتحاد الافريقي افشلت مخططات غير معلنة لا تريد الخير لليبيين .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499