لبنان: السجن 13 عاما للوزير السابق ميشيل سماحة مع الأشغال الشاقة

أصدرت المحكمة العسكرية اللبنانية أمس الجمعة حكما نهائيا يقضي بحبس ميشال سماحة، الوزير والنائب اللبناني السابق، 13 عاما مع الأشغال الشاقة بالإضافة إلى تجريده من حقوقه المدنية والسياسية، وفقا للوكالة الوطنية للإعلام.


يذكر أن محكمة التمييز العسكرية في بيروت أوقفت سماحة في مستهل جلسات إعادة محاكمته بتهمة إدخال متفجرات من سوريا إلى لبنان لاغتيال شخصيات سياسية ودينية بناء على تعليمات من النظام السوري.
يشار إلى أن سماحة كان قد أدين في القضية، وحكم عليه بالسجن لمدة أربعة أعوام ونصف العام. غير ان محكمة عسكريّة لبنانية أمرت قبل ثلاثة أشهر بإخلاء سبيل سماحة بعد قضاء 3 سنوات، من العقوبة . وعلى اثر إطلاق سراحه ، استقال وزير العدل اللبناني أشرف ريفي، في فيفري الماضي. من جهته رحب سعد الحريري، رئيس وزراء لبنان الأسبق، بالحكم الذي أصدرته محكمة التمييز العسكرية اللبنانية بحق ميشال سماحة الوزير اللبناني السابق، بسجنه 13 عاما مع الأشغال الشاقة وتجريده من حقوقه المدنية، مؤكدًا أن الحكم عليه يثبت أن الشفافية مع الرأي العام هي الطريق الصحيح للعدالة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا