ليبيا: الليبيون ينحازون إلى التوافق لتجاوز المرحلة الحرجة

عقد مجلس الدولة أمس الثلاثاء جلسته الرسمية الأولى بحضور أغلب الأعضاء وذلك برئاسة أكبر الأعضاء سنا وهو الكاتب الصحفي والسياسي وعضو المؤتمر الوطني السابق عبد الرحمان الشاطر وقد تم تكليفه برئاسة المجلس مؤقتا. وقد صرح المتحدث الإعلامي

لمجلس الدولة بلقاسم قزيط أنه جرى خلال جلسة أمس دراسة مهام مجلس الدولة وأيضا لائحة النظام الداخلي للمجلس.

إلى ذلك كشف موسى الكوني عضو المجلس الرئاسي عن موافقة المجلس الرئاسي التحول بداية الأسبوع المقبل لحضور جلسة المصادقة على حكومة السراج وذلك تلبية يشرط رئاسة البرلمان. مشيرا إلى الاتفاق كذلك إلى حصول تفاهم مع رئيس البرلمان على أن تكون الجلسة بالنصاب القانوني. من جانبه اجتمع رئيس البرلمان المعترف به دوليا عقيلة صالح مع المؤيدين والرافضين لحكومة الوفاق. وكانت بلديات غرب ليبيا وجنوبها وبعد اجتماع لعمدائها مع المجلس الرئاسي والسراج أعلنت دعمها للحكومة وقد تعهد رئيس الحكومة المكلف السراج لعمداء البلديات بالعمل على تذليل الصعوبات أمام المواطنين مضيفا أن الملفات والأولويات تشمل مواضيع: الأمن، الاقتصاد والمصالحة الوطنية بما فيها عودة النازحين وجبر الضرر. ترتيب الأولويات بهذه الطريقة وسع من قاعدة تعاطف الشارع مع السراج وقلّص إلى حد كبير من قائمة معارضيه.

معلوم أن المبعوث الدولي مارتن كوبلر حل أمس بطرابلس والتقى فايز السراج ومسؤولين آخرين وكان كوبلر التقى أول أمس بتركيا رؤساء أحزاب الوطن والجبهة وتحالف القوى الوطنية وتم تدارس سبل تجاوز الأزمة السياسية ومعاضدة جهود تنفيذ الاتفاق السياسي ولئن لم تتسرب أي معلومات دقيقة حول مضمون اللقاء فإن مصادر من المجلس الرئاسي أكدت أمس وبعد وصول كوبلر لطرابلس أن فحوى لقاء كوبلر مع زعماء تلك الأحزاب سيكون موضوع لقاء كوبلر مع السراج.

وفي إطار الحراك الديبلوماسي وتوافق المبعوثين الأجانب وصل أمس إلى طرابلس المبعوث الخاص للرئيس التركي لدى ليبيا آمر الله شلر واجتمع فور وصوله مع النوري بوسهمين رئيس المؤتمر الوطني وخليفة.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا