مصر تعلن العثور على "أقدم مدينة سكنية كاملة" في الأقصر

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية، اليوم الثلاثاء 24 جانفي 2024، اكتشاف "مدينة سكنية كاملة" عمرها يعود لنحو ألفي عام،

تعد "الأقدم" بمدينة الأقصر التاريخية جنوبي البلاد.

وقالت الوزارة في بيان إن "البعثة الأثرية المصرية برئاسة مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، نجحت في الكشف عن أول مدينة سكنية كاملة من العصر الروماني ( 30 ق.م. - 395 ميلادي) بمنطقة متاخمة لمعبد الأقصر بالبر الشرقي للمدينة".
وأكد وزيري أن هذا الاكتشاف "كشف النقاب عن أهم وأقدم مدينة سكنية بالبر الشرقي بمحافظة الأقصر، والتي تعد امتدادا لمدينة طيبة القديمة".
وكانت مدينة طيبة القديمة، المعروفة حاليا بالأقصر واحدة من أهم المدن اعتبارا من عصر الدولة الوسطى (2055 - 1650 ق.م.)، وعصر الدولة الحديثة (حوالي 1550 - 1069 ق.م.).
وأُضيفت طيبة القديمة ومقابرها إلى قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 1979.
وعثرت البعثة بموقع الاكتشاف على "عدد من المباني السكنية وبرجين للحمام من القرنين الثاني والثالث الميلادي، وعدد من الورش لصناعة وصهر المعادن بداخلها عدد من الأواني وقوارير المياه والزمزميات والمسارج الفخارية وأدوات للطحن وعملات رومانية من النحاس والبرونز"، وفق وزيري.
وأوضح المسؤول المصري أن "البعثة سوف تستكمل أعمال الحفائر بالموقع والتي ربما تقود للكشف عن مزيد من أسرار هذه المدينة".

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا