السيسي وتبون يتوافقان على أهمية إجراء انتخابات ليبية بأقرب وقت

توافق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، امس الأربعاء، مع نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، على أهمية إجراء الانتخابات الليبية في «أقرب وقت».

جاء ذلك خلال لقاء جمع السيسي وتبون على هامش القمة العربية في الجزائر التي انطلقت لمدة يومين. وقالت الرئاسة المصرية في بيان: «توافق الزعيمان بشأن أهمية تعزيز أطر التعاون والتنسيق بين البلدين الشقيقين إزاء كافة القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك».
وتابعت: «تلاقت رؤى الرئيسين بشأن أهمية العمل على تحقيق الأمن وصون وحدة وسيادة ليبيا، وضرورة الدفع نحو عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في أقرب وقت، والحفاظ على المؤسسات الليبية الوطنية».
ومنذ مارس الماضي، تشهد ليبيا صراعا بين حكومتين، إحداهما برئاسة فتحي باشاغا كلفها مجلس النواب بطبرق (شرق)، والثانية معترف بها من الأمم المتحدة وهي حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، الذي يرفض تسليم السلطة إلا لحكومة يكلفها برلمان جديد منتخب.
وأضافت الرئاسة المصرية: «وتلاقت الرؤى بشأن تعزيز دور الجهات الأمنية في مكافحة الإرهاب والجماعات المتطرفة، وتعظيم الجهود الدولية لإخراج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية».
وشهد اللقاء «التأكيد على أهمية مواصلة الارتقاء بمستويات التعاون، ومواصلة التنسيق العسكري والمعلوماتي بين البلدين، وتعزيز جهود مكافحة الإرهاب»، وفق البيان المصري.
وأكد السيسي «مساندة مصر للرئاسة الجزائرية للقمة، لا سيما خلال الفترة التي تشهد فيها المنطقة تحديات جسيمة غير مسبوقة».
ووفق مراقبين، يشهد الملف الليبي تباينات مصرية جزائرية، فيما تبذل الأمم المتحدة جهودا لتحقيق توافق في ليبيا حول قاعدة دستورية تُجرى وفقًا لها انتخابات برلمانية ورئاسية لنقل السلطة وإنهاء نزاعات مسلحة مستمرة منذ سنوات في البلد الغني بالنفط.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا