رئيس وزراء فلسطين يندد بقيود الإحتلال على دخول الأجانب إلى الأراضي الفلسطينية

ندّد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أمس الإثنين، بفرض سلطات الإحتلال الإسرائيلي قيود على دخول حملة الجوازات الأجنبية

إلى الأراضي الفلسطينية ابتداء من الشهر المقبل.وقال اشتية ، في مستهل الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في مدينة رام الله، إن هذه القيود «عنصرية وتهدف إلى التضييق على الفلسطينيين من حملة الجنسيات الدولية وخاصة الأمريكية والأوروبية وعلى المتضامنين مع فلسطين».
وأشار إلى أنها تؤثر كذلك على الأجانب الذين يقومون بأعمال تطوعية، أو موظفين لدى الشركات الأجنبية أو محاضرين لدى الجامعات الفلسطينية.وطالب اشتية الولايات المتحدة بـ «ألا تعطي الإسرائيليين حق الدخول إلى الولايات المتحدة بدون فيزا في حال طبقت إسرائيل هذه الإجراءات، وألا تميز واشنطن بين من هو أمريكي من أصل فلسطيني وغيره». كما دعا أوروبا إلى أن تضع شروطا على ‘ سلطات الإحتلال الإسرائيلي تسمح بعدم منع أي مواطن أوروبي يريد الوصول إلى فلسطين بغض النظر عن جذوره الوطنية أو القومية.وشدد على أنّ الولايات المتحدة وأوروبا «تملكان من أدوات الضغط ما يحمل إسرائيل على أن تتراجع عن هذه القيود»، مشيرا إلى أن هذا الأمر أولوية في النقاش مع الولايات المتحدة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا