العراق: انطلاق الجولة الثانية من «الحوار الوطني»

انطلقت، أمس الإثنين، في العاصمة العراقية، بغداد، أعمال الجلسة الثانية للحوار الوطني، بحضور قوى سياسية فاعلة،

مع استمرار غياب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أو من يمثله.
وحسب موقع العين الإخباري، ذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أن أعمال الجلسة الثانية التي تجمع القوى السياسية، للخروج بحلول للأزمة السياسية انطلقت أمس.وأكد بيان مكتب الكاظمي، الذي يرعى الحوار، أن «جميع القوى السياسية حضرت الجلسة، مع استمرار مقاطعة التيار الصدري للجلسات».وشهدت الجلسة الأولى التي عقدت في وقت سابق من شهر أوت الماضي، بمبنى القصر الحكومي، مقاطعة التيار الصدري لها وعدم الخروج بحلول ترضي جميع الأطراف وتقرب وجهات النظر.وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أطلق مبادرة تحت مسمى «الحوار الوطني»، على وقع اشتداد الأزمة السياسية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا