12 دولة تعلن عن وصول فيروس كورونا إليها: هونغ كونغ تعلن حالة الطوارئ وتوقف الزيارات الرسمية للصين

تتواصل حالات الإعلان عن إصابات مؤكدة بفيروس كورونا في دول العالم، مثلما حدث في فرنسا، وأستراليا وماليزيا، أمس السبت،

الأمر الذي دفع بعض الدول لاتخاذ إجراءات للحيلولة دون وصول المرض إليها.فقد أعلنت هونغ كونغ، أمس السبت، حالة الطوارئ بسبب الفيروس المثير للقلق، وأوقفت الزيارات الرسمية إلى الصين.

وأعلنت الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ، كاري لام، حالة الطوارئ بسبب كورونا، بالإضافة إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات للحد من الصلات بين المدينة والبر الرئيسي الصيني، بحسب ما ذكرت «رويترز».ومن بين الإجراءات للحد من خطر انتشار الفيروس، بقاء المدارس، التي بدأت عطلة بمناسبة السنة القمرية الجديدة، مغلقة حتى 17 فيفري المقبل.ومن بين الإجراءات أيضا، وقف رحلات الطيران من وإلى مدينة ووهان الصينية، وكذلك وقف رحلات القطارات السريعة منها وإليها.

وقالت لام إنه سيتم إلغاء جميع الزيارات الرسمية إلى البر الرئيسي (الصين)، كما سيتم إلغاء احتفالات رأس السنة القمرية على الفور.يشار إلى أن الصين أعلنت أمس السبت إن 41 شخصا توفوا حتى الآن بسبب فيروس كورونا، الذي أصاب أكثر من 1300 شخص على مستوى العالم، في الوقت الذي سارعت السلطات الصحية في شتى أنحاء العالم إلى اتخاذ إجراءات لمنع حدوث وباء عالمي.وقالت لجنة الصحة الوطنية في الصين، في بيان أمس السبت، إن مجمل عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في الصين يبلغ الآن 1287.

ونقلت صحيفة الشعب اليومية الصينية، عن حكومة مدينة ووهان، التي تقع في وسط الصين، قولها أمس إنها ستمنع سير المركبات غير الضرورية في وسط المدينة اعتبارا من غد الأحد لاحتواء وباء فيروس كورونا. ويأتي هذا وسط حالة من الرعب سببها فيروس كورونا الجديد بعد انتشاره في العديد من الدول مثل الصين وأمريكا وسنغافورة وكوريا الجنوبية وتايلاند وفيتنام، حيث تظهر في كل يوم حالات إصابة جديدة في دولة مختلفة، ما شكل حالة من القلق الشديد لدى جميع الحكومات ودفعهم إلى اتخاذ إجراءات وقائية شديدة وحازمة خاصة المطارات لمنع انتشار المرض.

وكشف علماء صينيون، صورا مقربة لفيروس كورونا الجديد، التقطوها بواسطة مجهر إلكتروني، حيث نشر معهد علم الأحياء الدقيقة التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، عن الصور في إطار حملة الوقاية والرقابة على تفشي الفيروس، وفقا لما نشرته “RT” صباح أمس الأول الجمعة.

12 دولة وصلتها العدوى

الدول التي حل بها هذا الوباء بعد الصين، دولة نشأته، هي: اليابان، وكوريا الجنوبية، وتايوان، وتايلاند، والولايات المتحدة، وهونغ كونغ، وسنغافورة، وماكاو، وفيتنام، ونيبال، وفرنسا، وأستراليا، وعلى الرغم من انتشاره تقريبا في جميع قارات العالم، إلا أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أنه من المبكر جدًا اعتبار فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في الصين وبدأ بالانتشار في العالم حالة طوارئ صحية عامة على نطاق دولي، وذلك وفقًا لما نقلته صحيفة البيان الإماراتية. ويشار إلى أن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدحانوم جيبريسوس، كان قد قال خلال مؤتمر صحفي في جنيف، أول أمس، «لا يخطئن أحدكم الأمر، إنها حالة طوارئ في الصين، لكنها ليست بعد حالة طوارئ صحية عالمية.. قد تصبح كذلك».
ويذكر أنّ منظمة الصحة العالمية، كانت قد نفت ورود أي بلاغات عن حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد في إقليم شرق المتوسط، مؤكده أنّ المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط يعمل مع البلدان لمواصلة تعزيز أنشطة التأهُّب وفق اللوائح الصحية الدولية IHR (2005)، وذلك وفق تغريدة نشرتها المنظمة عبر صفحاتها على تويتر.

وكانت قد طالبت منظمة الصحة العالمية، دول العالم بالاستعداد لوباء محتمل بسبب فيروس كورونا، حسبما ذكرت شبكة سبوتنيك الروسية، وقالت المنظمة إنّ فيروس كورونا الجديد الذي ظهر في الصين وانتشر لعدة دول لا يشكل بعد حالة طوارئ دولية لكنها تتبع تطوره «دقيقة بدقيقة، وأعلن المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم ذلك بعد أن راجعت لجنة الطوارئ في المنظمة والمؤلفة من 16 خبيرا مستقلا أحدث أدلة ورفعت توصياتها التي قبلها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا