سياسة

تسود حالة من الغموض المشهد العام في البلاد بعد 25 جويلية المنقضي وتفعيل الفصل 80 من الدستور من قبل رئيس الجمهورية قيس سعيد الذي أعطى الأولوية حاليا لمكافحة الفساد

بحلول يوم الثلاثاء 24 اوت الجاري، ينقضى أجل الشهر الذي وقع التنصيص عليه في علاقة بالفصل 80 من الدستور ووفر امكانية التمديد فيها.

يتابع العالم اليوم، باهتمام شديد ما يجري في أفغانستان فيدرك كيف تواطأت الدول: الولايات المتحدة الأمريكية وباكستان وقطر مع طالبان على حساب المدنيين.

تقف النهضة اليوم امام معضلة لم يخطر في بال قادة صفها الاول انها ستواجههم. والمعضلة هي تقاطع ازمنة النهايات للتوحد في نهاية تراجيدية بموجبها انطلقت عملية انهيار الحركة تنظيما وسياسيا.

تم الاعلان يوم امس عن اجراءات جديدة تتعلق بإدارة جائحة كوفيد 19 من بينها تعديل توقيت حظر الجولان وقرارات تتعلق بالتجمعات

يحتفي اليسار التونسي على امتداد السنة الحالية بمائوية انبعاث أول نواة شيوعية بالبلاد التونسية سنة1921. هذا الحدث التاريخي

لم تكن خطوات الرئيس قيس سعيد واضحة منذ 25 جويلية 2021 كالوضوح الذي كانت عليه اول امس وبالعودة إلى الكلمات التي توجه بها إلى القائمين على مطار تونس قرطاج.

افادت وزارة الصحة ان الذين استكملوا التلقيح الى حدود يوم 16 اوت 2021 بلغ عددهم مليون و842 الف و302 شخصا ومن المنتظر

قراءة وتحليل زياد كريشان
الباروميتر السياسي لشهر أوت 2021 كان منتظرا للغاية،فالتحقيق الميداني حصل تقريبا بعد أسبوعين من إعلان رئيس الجمهورية

الصفحة 10 من 2024

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا