بعد الاتفاق على سد 800 شغور: وزارة التربية تنهي آخر نقطة خلافية مع نقابات التعليم

بعد الاتفاق نهائيا على سد 800 شغور في قطاع التعليم الثانوى بين وزارة التربية والنقابة العامة للتعليم الأساسي تغلق بذلك وزارة التربية ملف الخلافات الجوهرية مع نقابات التعليم الاساسي والثانوي.
في اخر جلسة

بين النقابة العامة للتعليم الثانوى ووزارة التربية تم الاتفاق نهائيا علي سد 800 شغور وبذلك حسمت النقطة الخلافية المتبقية في محضر جلسة 9 سبتمبر بين الطرفين وبمقتضى ذلك تم تحديد موعد يوم أمس لإمضاء اتفاق نهائي بين الطرف الاجتماعي والوزارة وفق ما افاد به الاسعد اليعقوبي الكاتب العام للنقابة لـ«المغرب».

 

اكد اليعقوبي انه تمت صياغة محضر الاتفاق وان الطرفين- النقابة ووزارة التربية- اتفقا على مختلف النقاط الخلافية مشيرا الى انه من خلال الانتدابات الجديدة يمكن تلافي النقص المسجل في القطاع وضمان عودة مدرسية جيدة ويبقى ملف الاصلاح التربوي محل نقاش بين مختلف الاطراف موضحا انه من الضروري الاسراع في عمل اللجان على مستوى البرامج والهيكلة والمناهج والتشريعات من جهته اكد المستوري القمودي الكاتب العام لنقابة التعليم الأساسي لـ«المغرب» ان جل النقاط سويت مع وزارة التربية.

لقد نجحت نقابات التعليم في التوصل الى اتفاق مع سلطة الاشراف يرضى منخرطيها خاصة فيما يتعلق بملف الانتدابات حيث تمكنت نقابة التعليم الثانوي من رفع سقف الانتدابات من 600 خلال الجلسة الاولى الى 800 في اخر جلسة بالرغم من تاكيد وزير التربية ناجي جلول في تصريحات سابقة ان النقص على مستوى قطاع المعلمين لا الاساتذة ، علما وان اليعقوبي قال سابقا ان هناك 1500 شغور، كما تمكنت نقابة التعليم الأساسي....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية