الائتلاف الحاكم وتركيبة الحكومة المنتظرة باعتماد نتائج الانتخابات: النهضة مع وآفاق ضدّ والوطني الحر دون شروط.. في انتظار لقاء النداء

يبدو أن الفلسفة التي سيعتمدها يوسف الشاهد رئيس الحكومة المكلف في هيكلة حكومته مازالت غير واضحة المعالم خاصة بالنسبة لأحزاب الائتلاف الحاكم في انتظار انتهاء مشاورات الجولة الأولى واللقاء مع حركة نداء تونس المبرمج ليوم الاثنين المقبل و الذي سيقدم هو

الآخر تصوره ومقترحاته للهيكلة، تصور كان قد شارك في إعداده سابقا الشاهد باعتباره من بين أعضاء الهيئة السياسية.

توافد ممثلو أحزاب الائتلاف الحاكم باستثناء النداء الذي خيّر أن يكون الأخير باعتبار أن الشاهد من المنتمين إلى الحزب، للاستماع إلى تصور رئيس الحكومة المكلف قبل أن يقدموا له مقترحاتهم في ما يتعلق بتركيبة الحكومة، وتمّ التأكيد خلالها على ضرورة أن تكون الحكومة سياسية بعيدة عن المحاصصة الحزبية مع ضرورة الاعتماد في الوقت ذاته على نتائج الانتخابات.

مزيج بين الأقطاب والوزارات وكتابات الدولة
سفيان طوبال رئيس كتلة حركة نداء تونس بمجلس نواب الشعب أوضح لـ«المغرب» أنه من المنتظر أن يلتقي وفد من الحزب مع يوسف الشاهد يوم الاثنين المقبل، مشيرا إلى أنه حاليا ليس هناك حديث عن قائمة المرشحين للحقائب الوزارية بل عن هيكلة الحكومة وقد أعدّ الحزب تصوره في ذلك وقد سبق أن تحادثت مع رئيس الحكومة المكلف حول مقترحات النداء عندما كان عضوا من أعضاء الهيئة السياسية وفي فريق العمل المختص في الهيكلة. وأضاف طوبال أنّ الحزب سيعيد تقديم تصوره للهيكلة في لقاء الاثنين والتي ستكون مزيجا بين إستراتيجية الأقطاب والحقائب الوزارية، حيث سيكون فيها قطبان والباقي وزارات وكتابات دولة.

كما أفاد طوبال أن تصور النداء قائم أيضا على دمج بعض الوزارات في إطار التقليص من عددها، ليصبح 19 وزارة، مع إعادة خطة كتاب الدولة، مضيفا أنه تمّ مثلا اقتراح عودة وزارة الخارجية كما كانت وإضافة 3 كتابات دولة، الشؤون الإفريقية والشؤون العربية والشؤون الأوروبية، وإلحاق كتابة الدولة للتعاون الدولي بوزارة الخارجية على غرار الدول المتقدمة. ومن مقترحات النداء المحافظة على وزارة الداخلية وكذلك وزارة الشؤون المحلية كل على حدة مع إمكانية إلحاق وزارة البيئة بالأخيرة إلى جانب إضافة خطة وزير مستشار لدى رئيس الحكومة مكلف بالشؤون الجهوية.

و بالنسبة للمقترحات الاسمية، مازالت الحركة لم ترشح أي اسم وقد قامت حاليا بتقييم الوزراء الحاليين لتتولى فيما بعد تقديم قائمة مرشحيها تضمّ أسماء جديدة إلى جانب أسماء من وزراء الحكومة الحالية ولرئيس الحكومة اختيار الأسماء التي يراها مناسبة والقادرة على تطبيق برنامج الحكومة. وبالنسبة إلى عدد الحقائب، أكد طوبال أن هذه المسألة لم يتم التطرق لها في انتظار استكمال مشاورات تركيبة الهيكلة بداية الأسبوع المقبل أي بعد اللقاء الذي سيجمع وفد النداء بالشاهد.

تأخذ بعين الاعتبار نتائج الانتخابات
بالنسبة لحركة النهضة، وحسب ما جاء على لسان رئيسها راشد الغنوشي بعد لقائه الشاهد فإنها تؤكد أن الحكومة الجديدة ستكون سياسية وليست حكومة محاصصة حزبية وأنها ستأخذ بعين الاعتبار نتائج الانتخابات التي أجريت سنة 2014 ، كما نوه إلى أن النهضة موافقة من حيث المبدأ على المشاركة فيها وأنها ستحرص على....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا