بعد عيد الفطر: ندوة وطنية من أجل عرض نتائج اللجان المخصّصة للإصلاح التربوي

يبدو أن ملامح إصلاح المنظومة التربوية، بدأت تتوضح خاصة بعد صدور الكتاب الأبيض التابع لوزارة التربية، والذي جمع مخرجات الحوار الوطني حول إصلاح المنظومة، فقد تمّ الاتفاق أمس خلال الاجتماع الدوري للجنة القيادة المكلفة بإصلاح المنظومة التربوية على عدّة نقاط

لعلّ أبرزها عقد ندوة وطنية من أجل عرض نتائج اللجان المخصّصة للإصلاح.
عقد أمس الثلاثي الراعي للحوار الوطني حول إصلاح المنظومة التربوية الاجتماع الدوري للجنة القيادة المكلّفة بالإصلاح والمتكوّنة من وزارة التربية والمعهد العربي لحقوق الإنسان والاتحاد العام التونسي للشغل، وبإشراف وزير التربية ناجي جلّول، وقد تناول الاجتماع حسب ما أكّده عبد الباسط بن حسن رئيس المعهد العربي لحقوق الإنسان بلجنة القيادة، مدى تقدّم أشغال اللجان المتخصصة في الإصلاح التربوي، كما تمّ التطرق إلى ما وقع الاتفاق عليه داخل اللجان من مواضيع، من ذلك الزمن المدرسي والتوجيه وإدارة الموارد داخل المدارس.

ندوة وطنية لعرض نتائج اللجان
عبد الباسط بن حسن أكّد لـ«المغرب» أنه تمّ الاتفاق خلال هذا الاجتماع على تنظيم ندوة وطنية يجتمع فيها كل فريق العمل لتحديد الاتفاقيات من أجل عرض نتائج اللجان المخصّصة لإصلاح المنظومة التربوية، وسيكون ذلك في الأسبوع الأول بعد عيد الفطر.
كما تمّ الاتفاق أيضا على تكوين لجنة إعلامية مشتركة لإعلام الرأي العام بمخرجات اجتماع كل اللجان، إلى جانب الاتفاق على تنظيم لقاءات مع المنظمات والأولياء وكل المعنيين بالشأن التربوي بكامل تراب الجمهورية لعرض نتائج هذا الإصلاح.

الزمن المدرسي
الزمن الدراسي ولما له من تأثير في التلميذ ونشاطه التعليمي وضرورة الموازنة بينه وبين أوقات الراحة والترفيه، كان موضوع نقاش خلال هذا الاجتماع، إذ أشار عبد الباسط بن حسن إلى تقديم اللجان المكلفة بمتابعة ملف الإصلاح التربوي موضوع الزمن المدرسي، والذي من المفترض أن يتمّ إقراره في نهاية شهر جوان الجاري، بعد اتفاق الأطراف الثلاثة، مؤكّدا حرصهم على إعلان الاتفاق حول إصلاح المنظومة التربوية بما فيها البرامج ومحتوى الكتب.

وزير التربية ناجي جلول بدوره أكّد خلال هذا الاجتماع، أنه تمّ الاتفاق على 190 يوما دراسيا، ما يعادل الزمن الدراسي العالمي، إلى جانب.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499