في اليوم الثاني على هجوم مجموعات إرهابية على بن قردان: القضاء على ثلاثة إرهابيين كانوا يخططون لاستهداف أمنيين يعملون برأس الجدير

تمكنت قوات التدخل للفرق التابعة للحرس الوطني والأمن الوطني ليلة أمس على الساعة الحادية عشرة من القضاء على ثلاثة إرهابيين تبين أن أحدهم ليبي الجنسية والآخر أصيل بن قردان من بين الخلايا النائمة. وتفيد المعلومات المتوفرة في الغرض أن الإرهابيين استغلوا فضاء

وسط المدينة طريق مدنين ليكون مقرا ووكرا لهم مقابل شقة بالطابق الثاني يقطنها حوالي ثمانية أعوان تابعين لشرطة الحدود برأس الجدير ووفق شهادات من حضر الواقعة فإن أحد الإرهابيين يتحدث اللهجة الليبية والآخر من بن قردان.
وأضاف شهود العيان أن العملية استمرت حوالي نصف ساعة ولم يصب خلالها أي أمني وكانت بن قردان شهدت ليلا عملية تمشيط من طرف الأمن والجيش أسفرت عن إيقاف عدد كبير من الذين لم يحترموا حيث لم يحترم هؤلاء مقتضيات حظر التجول وعمدوا إلى الاتجاه نحو الحدود وأغلبهم لم تكن بحوزتهم أوراق هوية علما وأن عددا من هؤلاء أحيلوا صباح أمس على النيابة العمومية بمدنين وتواصلت على مدى يوم أمس عمليات المراقبة الجوية مع سماع دوي إطلاق الرصاص في أماكن مختلفة من المدينة وضواحيها.

عنصر من العناصر النائمة كان يعمل في التجارة الموازية
الإرهابي الذي داهمت منزله قوات الأمن والجيش بحي الأمل جلاّل بن قردان والمدعو الماغوري الجنوبي كان يعمل بالتجارة الموازية وله كشك بساحة الاستقلال ببن قردان وكان لا يتوانى في عقد جلسات مع الدواعش (في وضح النهار ولا أحد انتبه لخطورة تلك اللقاءات). وفي هذا السياق ذكر لنا أحد أعوان موظفي بلدية بن قردان أن المدعو الماغوري المقبوض عليه والذي عثروا ببيته خلال عملية المداهمة على مخزن سلاح كان ينعت أعوان التراتيب ببلدية بن قردان بالطواغيت وقبل حدوث العملية أي عملية المداهمة بمنزله والعثور على مخزن أسلحة واصل المعني بالأمر عمله المعتاد بساحة الاستقلال في التجارة الموازية للتمويه.

ليبيان على الأقل ضمن الإرهابيين
بالإضافة إلى مقتل أحد الإرهابيين من بين ذوي الجنسية الليبية ليلة البارحة إثر اشتباكات مع قوات التدخل فإن عنصرا آخر تابعا للإرهابيين كان هاربا من المواجهات التي جدت بمحيط ثكنة بن قردان أول أمس.

ارتفاع عدد الموقوفين في عملية بن قردان المتواصلة
بالقبض على اثنين أمس ببن قردان بجلاّل ومشتبه به قرب ساحة المغرب العربي ارتفع عدد الموقوفين إجمالا إلى 3 وهو ما سهل على الجهات الأمنية الحصول على عدة معطيات أغلبها يهدف إلى الكشف عن مخازن السلاح التي ارتفع عددها في الجهة إلى خمسة مخازن أسلحة

إلقاء القبض على 16 مشتبها بهم في محيط الثكنة العسكرية ببن قردان
وقع إلقاء القبض عشية أمس الثلاثاء على 16 مشتبها بهم في محيط الثكنة العسكرية ببن قردان بعد القيام بعملية تمشيط اثر سماع طلق ناري، ووفق الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الوطني المقدم بلحسن الوسلاتي تم تسليم المشتبه بهم لمنطقة الحرس الوطني ببن قردان للتحري معهم

أعوان سلك الديوانة متمسكون بحقهم فى تمكينهم من أسلحتهم الفردية خارج أوقات العمل
أكد رئيس المكتب التنفيذي للنقابة الموحدة لاعوان الديوانة رضا النصري تمسك أعوان سلك الديوانة بحقهم في تمكينهم من أسلحتهم الفردية خارج اوقات العمل خاصة بعد العملية الارهابية التي جدت يوم الاثنين في بن قردان وأسفرت عن استشهاد عون ديوانة وإصابة آخر.

وأفاد النصري بأن النقابة تقدمت بطلب رسمي للادارة العامة للديوانة لتمكين الاعوان من الاحتفاظ بسلاحهم الفردي لا سيما الاعوان المرابطين بالحدود بعد استهدافهم من قبل الجماعات الارهابية قائلا يجب ان يكون الاعوان في حالة تأهب دائمة وان يمتلكوا ادوات الدفاع الشرعي عن انفسهم. ولاحظ ان هناك بوادر ايجابية من قبل الادارة العامة للديوانة مع مقترح النقابة للبت في هذا الملف الهام حسب تقديره.

يذكر ان العملية الارهابية التي جدت يوم الاثنين في مدينة بن قردان من ولاية مدنين أسفرت عن استشهاد عون ديوانة الوكيل الاول حسين المنصوري واصابة العريف أعلى رامي المكشر وفق ما صرح به الناطق الرسمى باسم الادارة العامة للديوانة العقيد لسعد بشوال.

تعزيز الاطار الشبه طبي بالمستشفى الجهوي ببن قردان بـ 4 أطباء اختصاص
أكد المدير الجهوي للصحة ببن قردان أنه قد تم تعزيز الاطار الشبه طبي بالمستشفى الجهوي بالجهــة بــ 4 اطباء اختصاص في الجراحة والجراحة الموازية من طرف وزارة الصحــة .
وباشر هؤلاء الاطباء العمل منذ يوم الاثنين تاريخ اندلاع المواجهات بين وحداتنا الامنية والعسكرية وعناصر ارهابية.

تشييع جثماني الشهيدين رمزي الزرلي وسفيان بن حمد

تم ظهر أمس الثلاثاء تشيع جثمان الشهيد رمزي الزرلي بمنطقته أولاد عمر بالسواسي التابعة لولاية المهدية الذي أستشهد يوم الاثنين فى العملية الارهابية التى استهدفت مدينة بن قردان .
كما شيعت منطقة ملولش جثمان الشهيد سفيان بن حمد الذي استشهد فى نفس العملية ،وعمره 25 سنة وهو عون تابع لفرقة الطلائع للحرس الوطني.
وينتظر ان يتم دفن شهداء مدينة بن قردان الذين يبلغ عددهم 12 شهيدا منهم 7 مدنيين يوم غد الاربعاء فيما ينحدر بقية الشهداء من الحامة بولاية قابس ومن ولايتى تطاوين وسيدى بوزيد.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا