تسجيلات فيديو في جهاز الإعلامية المحجوز التابع للعناصر الإرهابية

تفيد بعض المصادر أن جهاز الإعلامية المحمول الذي عثرت عليه قوات الجيش والحرس الوطنيين في إحدى السيارات التابعة للعناصر الإرهابية التي حاولت التسلل إلى التراب التونسي وتمّ القضاء على 5 منهم احتوى على عدد من تسجيلات فيديو ظهرت فيها العناصر الإرهابية

بصدد تلقي التدريبات في مركز التدريب بصبراتة من ضمنهم المدعو مفتاح مانيطة وزوجته. وهو أحد العناصر الإرهابية التي دعت وزارة الداخلية في بلاغ لها أمس إلى الإبلاغ السريع والأكيد عنهم. ويذكر أن الإرهابي مفتاح مانيطة من مواليد 1 فيفري 1977، وأصيل بن قردان، وكان قد حوكم سنة 2008 ضمن ما يعرف بـ«مجموعة طلبة بن قردان». كما وجهت له الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس تهمة الانضمام داخل تراب الجمهورية إلى تنظيم اتخذ من الإرهاب وسيلة لتحقيق أغراضه سنة 2014 على خلفية أحداث بوشبكة. وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الداخلية دعت إلى الإبلاغ عن ثلاثة إرهابيين وهم كل من المعزّ بن عبد القادر بن أحمد الفزّاني ومفتاح بن حسين بن محمّد مانيطة وعادل بن محمّد بن ضو الغندري عند مشاهدتهم أو الحصول على أيّ معلومات تخصّ مكان تواجدهم أو تحرّكاتهم وذلك توقيا من الأعمال الإرهابية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا