بعد تمدد الاحتجاجات والاعتصامات..لقاءات، ندوة للولاة وزيارات مرتقبة لوفود حكومية في الجهات: البحث المتواصل عن حلول لامتصاص الغضب قبل الانفجار

في الوقت الذي تبحث فيه الحكومة عن حلول لامتصاص غضب الجهات والولايات المحتجة التي تطالب بنصيبها من التنمية والتشغيل وتفادي مزيد انتقال العدوى

إلى ولايات أخرى، قطاعات أخرى حيوية تقرر الإضراب العام وأخرى تمدد في إضرابها، مطالب قديمة متجددة يبدو أنها ستكون بمثابة الوقود القابل لمزيد الاشتعال في أي وقت، احتجاجات وإضرابات عاشت وستعيش على وقعها البلاد في الأيام القادمة مما يوحي بأن الشتاء سيكون ساخنا جدا أمام حكومة المشيشي بالرغم من القرارات والإجراءات التي تعلن عنها بين الحين والآخر في محاولة لامتصاص الغضب قبل الانفجار وآخرها وليس آخرا كان خلال مجلس الوزراء المنعقد أول أمس.

أذن رئيس الحكومة هشام المشيشي وفق بيان صادر عن رئاسة الحكومة على اثر اجتماع مجلس الوزراء عبر تقنية التواصل عن بعد بعقد الندوة الدورية للولاة اليوم السبت للتطرق إلى الوضع التنموي في الجهات وتحديد روزنامة الزيارات والمجالس الجهوية الممتازة المبرمجة لها، مضيفا أن هذا العمل سيتم وفق مقاربة تنموية شاملة تقوم على دراسة الأوضاع التنموية ومناقشتها من مختلف جوانبها وخصائصها في حوار تشاركي بين كافة الأطراف المتدخلة على المستويين الوطني والجهوي. وأشار المشيشي إلى أن الزيارات المرتقبة لعدد من الجهات ستكون عبر فرق عمل مُمثـّلة عن كل الوزارات المعنية برئاسة عضو حكومة وأنها تهدف إلى معاينة الوضعيات التنموية وسبل تجاوز معوّقاتها، ليقع إثر ذلك تخصيص مجالس وزارية مضيقة خاصة بكل جهة تنبثق عنها جملة من القرارات القابلة للتنفيذ بما يدفع التشغيل والاستثمار ويحسن بصفة ملموسة مستوى عيش المواطنين بالجهات المعنية.

لقاءات بين سعيد والمشيشي والغنوشي والطبوبي

بعد اتفاق الكامور انتفضت جهات وولايات عديدة وطالبت بنصيبها في التنمية والتشغيل حتى أن بعضها اتبع نفس طريقة اعتصام الكامور بولاية تطاوين بقطع الإنتاج، على سبيل الذكر لا الحصر تواصل اعتصام الصمود في مدخل المنطقة الصناعية بقابس للأسبوع الثاني على التوالي للمطالبة بالتنمية والتشغيل وفتح الحوار مع الحكومة إلى جانب احتجاجات واعتصامات مفتوحة في ولاية سليانة وفي بني خداش في ولاية مدنين حيث ينفذ مجموعة من شباب تنسيقية اعتصام أهالي بني خداش اعتصاما للمطالبة بالتنمية وإحداث شركة بستنة بالجهة وخلق مواطن شغل كذلك في ولاية قفصة وولاية باجة وولاية القصرين وغيرها من الولايات التي قررت أن تنتفض من أجل المطالبة بحقها في التنمية والتشغيل، احتجاجات الجهات فرضت دخول عدة مسؤولين في الصف الأول على الدخول على الخط وتعددت اللقاءات، فبعد لقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد مع رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب منذ يومين ودعوة رئيس الدولة إلى ضرورة إيجاد تصوّر جديد لحل القضايا الحقيقية للشعب التونسي وهي قضايا اقتصادية واجتماعية في المقام الأول، ثمّ لقاء آخر أول أمس بين الأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي ورئيس الجمهورية كما عقد لقاء ثالث أمس جمع بين رئيس الحكومة والأمين العام للمنظمة الشغيلة.

ملفات حارقة وتوترات في الجهات

وفق بلاغ لرئاسة الحكومة، فقد استقبل رئيس الحكومة أمس بقصر الحكومة بالقصبة، الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي. وتم خلال هذا اللقاء الحديث عن الوضع الاقتصادي والاجتماعي العام في البلاد في ظل تداعيات فيروس كورونا وعدد من الملفات الاجتماعية القطاعية، إضافة إلى رؤية الحكومة للمسألة التنموية في الجهات والتي ستنبني على الشمولية والعدالة بين الجميع حسب الأولويات. وجدّد رئيس الحكومة تأكيده على الدور الفاعل للمنظمة الشغيلة في حلحلة الأوضاع الاجتماعية وتوفير مناخ اجتماعي ملائم للانطلاق في الأولويات والإصلاحات الضرورية التي ينتظرها التونسيون. من جهته أكد الطبوبي أن اللقاء مثل فرصة للوقوف على جملة من الملفات الاجتماعية الحارقة وبعض التوترات التي تشهدها بعض الجهات نتيجة لتداعيات انتشار جائحة كوفيد-19. ودعا إلى ضرورة تضافر الجهود وتشبيك المجهودات حول الوضع الاقتصادي والاجتماعي لإيجاد الحلول المناسبة خاصة في ظل هذا الوضع الصعب عبر التسلح بالعزيمة والإرادة ونكران الذات.

إضراب مرتقب لأطباء الصحة العمومية

الإضرابات والاحتجاجات لم تقتصر فقط على الولايات والجهات بالرغم من اختلاف الأسباب والمطالب المرفوعة بل شملت عدة قطاعات حيوية على غرار الصحة العمومية، حيث أعلن اتحاد الأطباء العموميين للصحة العمومية في بلاغ له عن تنفيذ إضراب وطني عام بأربعة أيام انطلاقا من غرة ديسمبر إلى يوم 4 ديسمبر المقبل. ويشمل الإضراب الوطني كل العيادات الخارجية وكل الأقسام الداخلية ما عدا قسمي تصفية الدم والإنعاش، وكل نشاطات مسار كوفيد-19 انطلاقا من أخذ العينات وصولا إلى المناوبة في القسم المذكور، وفق نص البلاغ. وحسب تصريح إعلامي للناطق الرسمي لنقابة إتحاد الأطباء العامين منذر الغزي فهي القطرة التي أفاضت الكأس و دفعتهم لإعلان إضراب عام ب4 أيام هو هذا التصنيف الأخير للأطباء رغم أنهم ليسوا دعاة فوضى و لا إضرابات وفق قوله، ذلك أن عمادة الأطباء قامت في آخر بيان لها بتقسيم أطباء الصحة العمومية إلى 3 درجات وهي طبيب مختص وطبيب مؤهل وطبيب عام وهو ما اعتبره عبثا بقيمة الشهائد العلمية للأطباء.

التلويح بإضراب في حقلي الواحة ونوارة

الإضرابات لن تتوقف في ولاية تطاوين رغم فض اعتصام الكامور، حيث دعا الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين أمس منظوريه في حقلي الواحة ونوارة في صحراء ولاية تطاوين إلى الإضراب عن العمل لمدة 3 أيام بداية من 30 نوفمبر الجاري. ويأتي هذا الإضراب عقب فشل المفاوضات مع إدارة شركة «أو أم في» النمساوية بخصوص طردها لخمسين من أعوانها وإطاراتها العاملين في مراكز الإنتاج وإدارتها المركزية من بينهم كافة أعضاء النقابة الأساسية في مراكز الإنتاج في الصحراء حسب ماء جاء في برقية الإضراب التي أشارت إلى أن هذا الطرد يعكس التحدي الصارخ لمجلة الشغل ويتنافى مع جميع الاتفاقات الدولية.
من القطاعات الحيوية التي نفذت إضرابا عاما هذا الأسبوع مع التمديد فيه، سلك القضاة، حيث قررت نقابة القضاة التونسيين التمديد في مدة الإضراب العام الذي ينفذه القضاة منذ بداية الأسبوع وكان من المقرر أن ينتهي أمس، وذلك بسبب عدم تحقيق المطالب التي رفعتها النقابة إلى السلطة التنفيذية. ويشار إلى أن قرار التمديد في مدة الإضراب جاء قبل إعلان رئاسة الحكومة عن جملة من الإجراءات لفائدة القضاة خلال لقاء جمع رئيس الحكومة هشام المشيشي مع وزير العدل محمد بوستة في انتظار إعلان نقابات القضاة عن الموقف الرسمي من الإجراءات المتخذة واتخاذ القرار إما بمواصلة الإضراب أو رفعه.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا