العودة المدرسية واستئناف نشاط الكتاتيب: البداية من 15 سبتمبر .. ولكن بالتدريج

قبل اسبوع من الموعد المحدد للعودة المدرسية انعقدت امس جلسة بين سلطة الاشراف وزارة التربية ومختلف نقابات التعليم والأطراف المعنية

للنظر في المسائل المتعلقة بهذه العودة وتم الاتفاق على المحافظة على نفس الموعد مع ترك مناقشة بعض النقاط البيداغوجية الى جلسة ثانية تعقد اليوم.
وقد افاد عضو نقابة التعليم الابتدائي توفيق الشابي في تصريح لـ«المغرب» انه سيتم الابقاء على نفس الموعد أي 15 سبتمبر لكن العودة المدرسية هذه السنة -بسبب جائحة كورونا- ستكون بشكل تدريجي خاصة بالنسبة للسنة الأولى باعتبار ان الاولياء سيصطحبون ابناءهم في اول يوم للعودة تكون عودة بقية المستويات في الايام الموالية حسب طاقة استيعاب كل مؤسسة مع التاكيد على حسن تطبيق البروتوكول الصحي وهنا بين ان ممثل من وزارة الصحة اكد انه لا فائدة من تاجيل العودة 15 يوما اخرى.
وستكون العودة المدرسية بالنسبة الى الابتدائي والثانوى 15 سبتمبر إلى 19 سبتمبر 2020 يوم الثلاثاء من 15 سبتمبر للسنوات الاولى ابتدائي والسابعة اسياسي والاولى ثانوي يوم الاربعاء يوم 16 سبتمبر بالنسبة للسنوات الثانية ابتدائي والثامنة اسياسي والثانية ثانوي، يوم الخميس 17 سبتمبر بالنسبة للسنوات الثالثة ابتدائي والتاسعة اساسي والثالثة ثانوي ، يوم الجمعة 18 سبتمبر للسنوات الرابعة ابتدائي والرابعة ثانوى ، ويوم السبت 19 سبتمبر للسنوات الخامسة والسادسة ابتدائي .
المسائل البيداغوجية في جلسة ثانية
اما في ما يخص المقترحات المتعلقة بالمسائل البيداغوجية فقد اكد نفس المصدر انها ستكون محور جلسة ثانية من المنتظر ان تعقد اليوم ومن بين المقترحات الدراسة عبر افواج ، يوما بيوم، مع التخفيض في بعض المواد والنظر في العطل او التصرف فيها ...
ربط عودة الكتاتيب مع العودة المدرسية .. وتغيير في بعض البرامج
من جهتها عقدت وزارة الشؤون الدينية جلسة في اطار الاستعداد لعودة النشاط بالكتاتيب ، حيث عقد أحمد عظوم وزير الشؤون الدينية جلسة عمل مع عدد من إطارات الوزارة خُصّصت للنظر في سُبل إنجاح هذه العودة عمومًا، في ظل الظروف الصحيّة الحاليّة خصوصا وضرورة تطبيق «دليل التدابير الصحيّة للتوقي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» بالكتاتيب» بما يضمن سلامة إطارها التربوي والنّاشئة الدّارسين بها، واكد نوفل جراد مدير ادارة المحافظة على القران الكريم بالوزارة في تصريح لـ«المغرب» ان العودة ستكون مرتبطة بالعودة المدرسية التى تم اقرارها 15 سبتمبر 2020 وسيتم مراسلة مختلف الادارات الجهوية من اجل اعلامها بان عودة نشاط الكتاتيب مرتبط بالعودة المدرسية نظرا لعدة اعتبارات ودعوتها الى الاهتمام بالفضاءات وتهيئتها وتسجيل الاطفال وسيتم التاكيد على احترام التباعد الجسدى من خلال استقبال عدد التلاميذ وفق مساحة الكتاب الى جانب اجراء بعض التغييرات على مستوى البرامج ومنها الاستغناء على الانشطة الجماعية وكل ما له علاقة باللمس فضلا عن دعوة الاولياء الى ان للطفل نفس المرافق...
ويوجد وفق نفس المتحدث حوالي 1900 كتاب ، مع التذكير ان ثلث هذه الكتاتيب فقط عاد الى نشاطه بعد رفع الحجر الصحى تستقطب عادة اكثر من 45 الف تلميذ لكن هناك تراجع هذه السنة بسبب جائحة كورونا الى قرابة النصف.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا