تطاوين: الاتحاد الجهوي للشغل وتنسيقية اعتصام الكامور يؤكدان على عدم تلقيهما لأية دعوة للمشاركة في المجلس الوزاري المقرر غدا

أكد كل من عضو الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين، عدنان اليحياوي، والمنسق العام لتنسيقية الكامور، ضو الغول، أمس الخميس

على أن الاتحاد الجهوي للشغل وتنسيقية اعتصام الكامور لم يتلقيا الى حد الان دعوة للمشاركة في المجلس الوزاري الذي اعلنت رئاسة الحكومة عن عقده غدا الجمعة.
وتمثل تنسيقية اعتصام الكامور أحد الطرفين الممضيين على هذا الاتفاق يوم 16 جوان 2017 والذي كان الاتحاد العام التونسي للشغل الطرف الضامن في تنفيذه، إلا أن عدم تفعيل بنوده طيلة السنوات الثلاث الماضية كان سببا في اندلاع المواجهات العنيفة التي عاشت على وقعها ولاية تطاوين خلال الأيام الثلاثة المنقضية عقب مداهمة قوات الامن خيام الاعتصام المنتصبة منذ قرابة الشهر للمطالبة بتطبيق ما تبقى من بنود الاتفاق.

وفي هذا الصدد، أفاد المنسق العام لاعتصام الكامور، ضو الغول، بأن التنسيقية تنتظر هذه الجلسة التي كانت المطلب الاساسي للحراك الشبابي من اجل الانطلاق في تنفيذ ما ناضل من اجله شباب الجهة طيلة 3 سنوات.
من جانبه، أوضح ممثل الاتحاد العام التونسي للشغل عدنان اليحياوي ان هذا اللقاء يمثّل الفرصة الاخيرة للتفاعل مع سلمية وحسن ادارة الاحتجاجات التي عاشت على وقعها الجهة، معتبرا أنه لا بد من التفاعل الايجابي مع شباب الجهة، ومحذّرا من المماطلة التي قد تؤدي الى مزيد الاحتقان، حسب تقديره.
يذكر ان جلسة وزارية انعقدت امس الأربعاء للاعداد للمجلس الوزاري المقرر غدا والمنتظر ان تعلن خلاله الحكومة عدة اجراءات من ابرزها تنفيذ ما تعطّل من بنود اتفاق الكامور.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا