المرحلة الثاثلة من الحجر الصحي الموجه: استئناف جل الانشطة والقطاعات لأنشطتها مع مواصلة التقيد بالإجراءات الصحية

ندخل اليوم مرحلة جديدة من الحجر الصحي الموجه وستعود جل الانشطة والقطاعات الى سالف نشاطها لكن وفق شروط واجراءات صحية

اجبارية تم الاعلان عنها امس خلال ندوة صحفية عقدت في رئاسة الحكومة ...

يرتبط رفع الحجر الصحي بتواصل تحسن الوضع الوبائي بتونس وسيكون التقييم يوم 14 جوان المقبل بعد ان يتم استئناف كافة القطاعات اليوم ماعدا فتح المجال الجوي والبحرى والبري الذي تأجل إلى 27 من الشهر الجاري..
التمشي التدريجي الدي انطلقت فيه الحكومة وفق مراحل وصل الى المرحلة الاخيرة على امل أن لا تحصل عودة الى الوراء يوم 14 جوان من اجل المرور الى المرحلة المقبلة وهي تقديم ملامح الخطة الوطنية للانعاش الاقتصادي اي مرحالة ما بعد كورونا.

وسيتم فتح التنقل بين الجهات وإجلاء التونسيين بالخارج واستئناف نشاط قاعات الأفراح والأنشطة الرياضية وإلغاء تراخيص التنقّل تلك أبرز الإجراءات المعلن عنها امس خلال الندوة الصحفية التى خصصت لتقديم الاجراءات الخاصة بالمرحلة الثالثة من الحجر الصحي الموجه وذلك بحضور كل من الوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالمشاريع الكبرى لبنى الجريبي ووزير الدولة للنقل واللوجستيك أنور معروف ووزير السياحة محمد علي التومي.

وتشمل الاجراءات الخاصة بالمرحلة الثالثة من الحجر الصحي الموجه مواصلة الترفيع في نسب استناف النشاط بالنسبة للوظيفة العمومية والصناعة والخدمات والاشغل العامة والبناء الى حدود 100 % واستئناف الأنشطة الرياضية بجميع أصنافها يوم 8 جوان دون حضور الجمهور مع مواصلة الالتزام بالإجراءات الصحية التي أعدتها وزارة الشباب الرياضة وفتح قاعات الأفراح سيكون يوم 4 جوان 2020 مع ضرورة عدم تجاوز الفضاءات المغلقة 50 % من طاقة الاستعاب واحترام التباعد الجسدي بالنسبة للفضاءات المفتوحة.

وأكد وزير النقل انور معروف في بداية مداخلته على أنّ الدولة قامت خلال الفترة الممتدّة من 15 مارس إلى 30 ماي بإجلاء قرابة 25 ألف مواطن تونسي موزعين الى 18 ألف مواطن عبر الجو و7 ألاف مواطن عبر الحدود البرية من الجزائر وليبيا مما تطلب مجهودا كبيرا للدولة، اما فيما يتعلق بمواصلة عمليات الاجلاء فان الوزير اوضح ان الوزارة وضعت رزنامة تنطلق من 4 جوان الى 14 جوان في اطار فتح الباب امام المقيمين من التونسيين والاولوية ستكون للطلبة وكذلك الذين انتهت عقود عملهم او فقدموا مواطن شغلهم بسبب الفيروس

وحول فتح التنقل بين الجهات فقد تم السماح للنقل غير المنتظم لواج بنقل المسافرين مع زيادة 50 % في التعريفة ونقل 50 % من طاقة الاستيعاب اما النقل العمومي المنتظم من شركات جهوية وطنية وقطارات سيتم اعتماد نفس الاجراءات مع المحافظة على نفس التعريفية اي دون زيادة مع تطبيق كافة ضوابط الاجراءات الصحية كاجبارية ارتداء الكمامة واحترام مسافة التباعد الاجتماعي.

وبخصوص المجال الجوي الذي سيفتح في 27 جوان فان حمولة الطائرة ستكون عادية مع الاعتماد على كافة الإجراءات الصحية وبين الوزير ان هناك سعيا لعدم الترفيع في سعر التدكرة والاعتماد على نفس الاسعار خلال هده الفترة.

وزير السياحة محمد علي التومي افاد خلال الندوة الصحفية أن الوافدين من الخارج سيخضعون إلى الحجر الصحي الإجباري طيلة أسبوع ثم سيخضعون إلى تحليل مجاني من قبل وزارة الصحّة وان الوزارة وضعت على دمتهم 16 نزلا من فئة 5 نجوم و4 نجوم و3 نجوم والاسعار حددت من 60 دينار بالنسبة للنزل 3 نجوم و80 دينار 4 نجوم في الليلة الى 100 دينار 5 نجوم مؤكدا ان هده التعريفة تعتبر مضغوطة مع الاشارة الى ان الاولوية اعطيت للنزل التي آوت في الاشهر الفارطة الوافدين.

ووفرت الوزارة حاليا قرابة 3700 غرفة مع العلم ان هناك توقعات بقدوم قرابة 3200 شخص مع التاكيد على خضوعهم الى الاجراءات المتبعة خلال فترة الحجر الصحي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا