تصاعد وتيرة الحراك الاحتجاجي ..قطاع الصحة ..سائقو اللواج ...أصحاب المحاضن ... ساحة باردو: تستعد لسلسة من الاعتصامات والاحتجاجات

أخذت وتيرة الحراك الاجتماعي الاحتجاجي في التصاعد في الاونة الاخيرة وعرفت اغلب الجهات امس تحركات قطاعية كان

ابرزها لاعوان الصحة ولاصحاب سيارات الاجرة اللواج ولأصحاب رياض الاطفال فضلا عن احتجات اخرى للمعطلين عن العمل ...وقد تمركز الحراك الاحتجاجي امس بساحة باردو التى عرفت مند يومين تعزيزات امنية ووتسييجا لساحتها استعداد لذلك واستعداد للتحرك او اعتصام الرحيل 2 واكدت وزارة الداخلية على أنه ذلك يدخل في اطار عملها اليومي الروتيني.

عرفت ساحة باردو -يوم أمس- تحركا احتجاجيا لكل من اصحاب سيارات الاجرة لواج استجابة لدعوة الغرفة الوطنية لسيارات الاجرة اللواج بعد رفضهم دعوة وزارة النقل لنقل تلاميذ البكالوريا والاطار التربوى نظرا لتضرر القطاع بدرجة كبيرة جراء جائحة كورونا وبسبب الانقطاع عن العمل لمدة تتجاوز الشهرين مقابل عدم تجاوب سلطة الاشراف مع مطالبهم ومنها الحصول على قروض استهلاكية والترفيع في عدد المسافرين كما كانت للقطاع وقفات احتجاجية في العديد من الجهات، كما احتج اصحاب مدارس تعليم السياقة واتحاد للمكونين في السياقة بسبب تضررهم من تداعيات كورونا .

كما عرفت ساحة باردو امس يوم غضب لقطاع الصحة دعت اليه الجامعة العامة للصحة من اجل المطلبة بالقانون الاساسي للقطاع وايضا سحب الفصل 2 من قانون الوظيفة العمومية ولمطالب قديمة لم يتم تفعيلها كما دعت الجامعة الى تثمين دور العاملين بالقطاع وتكريمهم على غرار بقية دول العالم الاخرى لما قدموه من تضحيات مع انتشار فيروس كورونا الى جانب رفض المنشور 16 لرئاسة الحكومة فيما يتعلق بايقاف الانتدابات ..رئيس الجامعة العامة عثمان الجلولي اكد امس ان الوزارة دعتهم الى جلسة للتفاوض في بداية الشهر المقبل معتبرا ان الدعوة في الوقت المناسب ولكن القرار الاخير سيكون للهيئة الادارية المقرر انعقادها في 4 جوان المقبل وللاشارة فقد نفد منظورو الجامعة تحركات ووقفات احتجاجية في مختلف الجهات بالهياكل والمؤسسات الصحية...

ساحة باردو التي كانت بعد الثورة من اهم الساحات للتعبير عن الاحتجاج والرفض من قبل قطاعات مهنية ومن مكونات المجتمع المدنى ومن احزاب سياسية ونصبت فيها خيام المحتجين لاشهر متتالية ويعتزم سياسيون اعادة سينايرو اعتصام الرحيل لكن في نسخة ثانية من اجل تغيير النظام السياسي ومن اجل حل البرلمان وتنقيح الدستور والقانون الانتخابي من خلال استفتاء، عرفت خلال اليومين الاخيرين تسيجا لمحيطها ولئن اكدت وزارة الداخلية ان ذلك يدخل في اطار العمل اليومي الروتينى للوحدات الامنية اي ان تحضيرات الوحدات الامنية كان تحسبا لهده الاحتجاجات القطاعية من جهة واستعدادا للاعتصام من جهة اخرى مع العلم ان هذا الاسبوع اسبوع الجهات بالنسبة للنواب
الجهات شهدت امس احتجاجات اخرى في قبلي لاصحاب محاضن ورياض الاطفال امام مقر الولاية لتمتيع الجهة بالتمييز الايجابي ومساعدتهم لتجاوز تداعيات ازمة كورونا، كما عرفت امس تطاوين موجة من الاحتجاجات لشباب المنطة للمطالبة بالتشغيل، ونفذ المعطلون عن العمل وقفة احتجاجية ايضا بمدنين منديدين بالمنشور عدد 16 في صفاقس احتجاج المعطلين عن العمل واصحاب راض الاطفال ...في القصرين..باجة ..توزر وندد عمال الحضائر بقفصة بإيقاف الانتدابات مهددين بالتصعيد .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا